233 ألفًا يستفيدون من تدريبات الهلال الأحمر بمناطق المملكة

نظم أكثر من 4000 دورة ومحاضرة في 2018..
233 ألفًا يستفيدون من تدريبات الهلال الأحمر بمناطق المملكة

أقامت هيئة الهلال الأحمر السعودي؛ ممثلة في الإدارة العامة للتدريب أكثر من 4040 محاضرة توعوية ودورة تدريبية استفاد منها 233.915 متدربًا من منسوبيها ومن أفراد المجتمع في كل مناطق المملكة خلال العام 2018م.

 وتأتي هذه المحاضرات والدورات التدريبية في إطار الاستراتيجية العامة للهيئة التي تهدف إلى تطوير منسوبيها وزيادة كفاءتهم بما يتناسب مع طبيعة العمل، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي بمفاهيم وقيم العمل الإنساني لدى أفراد المجتمع وطرق التعامل مع الحالات الطبية الطارئة.

 وكشف التقرير الإحصائي الصادرة عن الهيئة لعام 2018 أن عدد الدورات التدريبية للبروتوكولات الطبية العلاجية قد بلغ عددها 73 دورة، استفاد منها 883 شخصًا، فيما بلغ عدد الدورات في البرامج الطبية المتقدمة 305 دورات استفاد منها 3396 شخصًا، وتشمل الدورات الطبية: دعم الحياة الأساسي ودعم الحياة القلبي المتقدم، ودعم الإصابات الدولية، ودعم الإصابات لمرحلة ما قبل المستشفى وإدارة الأزمات والكوارث.

وأوضح التقرير أن الهيئة أقامت 62 دورة متخصصة استفاد منها 923 من منسوبيها في جميع مناطق المملكة؛ حيث تضمنت البرامج التخصصية التي يندرج تحتها دورات قيادة سيارات الإسعاف الآمن ومكافحة العدوى وقائد التدريب الميداني وبرنامج مرحلي غرف العمليات وإدارة المراكز الإسعافية بالإضافة إلى دورات في أخلاقيات العمل الإسعافي.

أما عن الدورات التثقيفية التي أقامتها الهيئة فقد بلغ عددها 3600 دورة ومحاضرة استفاد منها 228713 شخصًا، وتضمنت دورات في المستجيب الأول ودورات في إعداد مدرب لبرنامج الأمير نايف للإسعافات الأولية ومحاضرات في التثقيف المجتمعي.

وكان رئيس هيئة الهلال الأحمر الدكتور محمد بن عبدالله القاسم، أكد أن ما تم تخصيصه للهيئة في الميزانية العامة للدولة لهذا العام، يُعزز دفع عجلة التطوير في قطاع الخدمات الطبية الطارئة، عبر استكمال المشروعات التنموية ضمن مبادرة دعم الخدمات الإسعافية التي تشرف عليها الهيئة ويتبناها برنامج التحول الوطني 2020.

ونوه القاسم بالبرامج التي يتبناها الهلال الأحمر لتطوير الكوادر البشرية المتخصصة في مجالات العمل الفني الإسعافي والخدمات الطبية الطارئة، وكذلك الخدمات الإدارية المساندة للنهوض بالعمل الإسعافي وفقًا لأعلى المعايير العالمية.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa