بالفيديو.. «العواد» يروي تجربته من بيع الأغنام إلى ريادة الأعمال

اتخذ رائد الأعمال رضا العواد، شعار «لا يأس مع الحياة» كمسار له في رحلته التي بدأت من الصفر، في بيع الأغنام حتى دخل مجال ريادة الأعمال.

وقال العواد، في تصريحات لـ«صباح السعودية» على قناة السعودية، إن ظروف والده المالية، رحمه الله، تغيرت فجأة، فاصطدم بواقع لم يكن متعودًا عليه.

اقرأ أيضاً
مؤسس أكاديمية ريادة الأعمال: الاستقالة أفضل قرار بحياتي.. ودخلي 250 ألف ريال شهريًا
رائد الأعمال رضا العواد

وأضاف أن تلك الظروف جعلته يتخذ قرارًا حاسمًا، وكان وقتها في الصف الثاني الثانوي بالترم الثاني، وهو دخول مجال العمل وتحمل المسؤولية.

وتابع قائلًا: إنه ودع حياة لعب الكرة بعد العصر، والسمر مع الأصدقاء بالشارع وحياة الشباب للأبد.

وقال العواد، إنه كان يتحدث مع أحد جيرانه حول البحث عن عمل، فطلب منه أن يعمل معه، وكان يعمل في الأغنام. وبدأ بثلاثة رؤوس من الأغنام، وكان ذلك بالنسبة له رأسمال كبير جدًا، ثم تطور المشروع بعدها.

وحول معاناته، أوضح العواد أنه كان يستيقظ قبل صلاة الفجر، ويصلي الفجر في محطة الأغنام، ويبيع ويشتري، وقبل دوام المدرسة بعشر دقائق يرتدي ثوبه ويذهب للمدرسة.

وأضاف أنه بعد عام من العمل في بيع الأغنام، نجح أحد المعارف في توفير وظيفة له في (سابك)، وكانت نقلة كبيرة بالنسبة له على كل المستويات.

وتابع أنه لم يجد نفسه في تلك الوظيفة، وعاد لتجارة الأغنام، لكن بقوة هذه المرة؛ حيث كان يأتي بأغنام من حائل ويبيعها في الرياض.

وأشار إلى أنه مارس مهنًا عديدة؛ منها بائع حبحب، ثم بائع خضار، وبائع عقارات وعطار، إلى أن فتح الله عليه.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa