سفير السعودية باليمن يوجه رسالة لـ«متناحري عدن».. والحكومة ترحب بدعوة التحالف

المملكة: «خيار الاقتتال مرفوض.. ولن نقبل باستمرار الفتنة»..
سفير السعودية باليمن يوجه رسالة لـ«متناحري عدن».. والحكومة ترحب بدعوة التحالف

رحّبت الحكومة اليمنية الشرعية بدعوة قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، لـ«كافة المكونات والتشكيلات العسكرية التابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي إلى الانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة...».

وثمّن الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي -وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ- بالوقف الفوري لإطلاق النار في العاصمة المؤقتة عدن اعتبارًا من الساعة الواحدة بعد منتصف الليلة الموافق 11 أغسطس 2019م، وأكد التزام الحكومة بدعوة التحالف بقيادة المملكة لوقف إطلاق النار.

كما رحب بدعوة المملكة للحكومة وجميع الأطراف لعقد اجتماع عاجل في المملكة للوقوف أمام انقلاب مليشيا المجلس الانتقالي على الحكومة واستهدافها لمؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية والمدنية في العاصمة المؤقتة عدن.

وجدد تأكيد الحكومة ورفضها المطلق والتامّ لكل أشكال الاعتداء على مؤسسات الدولة، معتبرًا أن أي تمرد واستقواء بالسلاح على الدولة، أمرًا غير مقبول ويعدّ انقلابًا على الدولة، بينما دعا سفير المملكة لدى اليمن، «الأطراف المتنازعة في عدن إلى الوقف الفوري للقتال».

ووجّه سفير المملكة، المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد سعيد آل جابر رسالة عاجلة للأطراف المتنازعة والعودة إلى طاولة الحوار، مؤكدًا أن الشعب اليمني الشقيق عانى الكثير والأطراف التي تقوم بإشعال الفتنة اليوم في عدن ترتكب جريمة بحق الشعب اليمني.

وقال السفير آل جابر، إن «الحكمة يمانية وما حدث في عدن مؤخرًا والتطورات المؤسفة لا تعبر عن هذه الحكمة، وندعو الجميع في عدن إلى وقف أي اقتتال وتلبية الدعوة للحضور إلى المملكة وحل أي خلافات على طاولة الحوار، فالخيار الآخر مرفوض والمملكة لن تقبل باستمرار هذه الفتنة».

وأضاف: «الشعب اليمني الشقيق عانى الكثير والأطراف التي تقوم بإشعال الفتنة اليوم في عدن ترتكب جريمة بحق الشعب اليمني. ويجب أن تكون رسالة المجتمع الدولي واضحة للجميع وعلى أي اقتتال أن يتوقف ويتم السماح للعمل الإنساني والإغاثي أن يعود فورًا».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.