شؤون المسجد الحرام تعلن كامل جاهزيتها لموسم الحج

شؤون المسجد الحرام تعلن كامل جاهزيتها لموسم الحج

أعلنت وكالة الرئاسة لشؤون المسجد الحرام عن جاهزية الإدارات التابعة لها بالمسجد الحرام لاستقبال الحجاج والمصلين خلال موسم حج ١٤٤٢هـ، حيث وضعت خطة عمل وفق منظومة متكاملة لهذا الموسم بعدد من المحاور، مع الحرص على تسخير كافة إمكاناتها لخدمة قاصدي المسجد الحرام، وبتوجيه من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وتكمن مهام الإدارات التابعة لوكالة شؤون المسجد الحرام في العديد من المحاور التي تحدد مهام كل إدارة وجاءت الخطة مقسمة على عدة محاور، هي:

1- محور الأمن والسلامة:

حيث تستعد الإدارة العامة للأمن والسلامة بتنظيم الممرات والمصليات، وتفعيل دور لجنة تطبيق التباعد في جميع المسجد الحرام، لتضمن تنفيذ متطلبات الأمن والسلامة على صورتها المثلى، والحفاظ على سلامة وأمن قاصديها وموظفيها وممتلكاتها حول متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية بالمسجد الحرام والإدارات العاملة فيها، للتأكد من التزام الموظفين بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والاشتراطات الصحية.

2- محور العمل الميداني:

كما تعمل الإدارة العامة للإشراف الميداني بالتكامل مع الوكالة المساعدة للشؤون الميدانية، على الإشراف الميداني, بمتابعة جميع الخطط التشغيلية للإدارات ميدانياً ورصد الملاحظات والعمل مع الإدارات على تلافي جميع المعوقات وتذليل جميع الصعوبات، حيث قامت الإدارة على أرض الميدان وتوزيع منسوبيها بالمسجد الحرام وساحاته وتكثيف الجولات على مدار الساعة.

وفي ذات السياق تعمل الإدارة العامة لشؤون المناوبة والمناوبين على رفع التقارير اليومية عن الجولات الميدانية من خلال رصد الملاحظات خلال المناوبة، وتقويم أداء العمل الميداني خلال المناوبة ورفع التوصيات اللازمة، وتطبيق الأهداف الخاصة بالأعمال الخدمية على أرض الواقع.

وتعمل إدارة العمليات والتحكم والسيطرة، على استقبال وتنظيم الرسائل اللاسلكية على الشبكة اللاسلكية وتمريرها للإدارات، واستقبال البلاغات الهاتفية، وتنسيق المهمات الرسمية في المسجد الحرام.

ومن جهة أخرى تقوم الإدارة العامة للتوسعة الشمالية، بالإشراف على الأعمال الخدمية والفنية والهندسية والتوجيهية بالتوسعة السعودية الثالثة من خلال الجولات الميدانية ورفع تقاريرها لصاحب الصلاحية، والتواصل مع مديري العموم والجهات ذات العلاقة لإنهاء الملاحظات التي ترفع عن إنتاجية العمل وتحسين جودة الخدمات المقدمة.

3- محور الحشود والتفويج:

ويتمحور دور الإدارة العامة للحشود والتفويج في تنظيم تفويج الحشود بدخول المصلين إلى المواقع المخصصة لدخول المصلين للصلاة والطواف وكذلك المسعى ومرافق المسجد الحرام وفق الإجراءات المتبعة لحاملي التصاريح، والتي كرست من خلالها كافة طاقاتها لتهيئة المصليات وتسخير كافة الإمكانات وفق ضوابط الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي لسلامة قاصدي بيت الله الحرام وتحقيق التباعد بوضع ملصقات التباعد الجسدي بجميع المصليات المهيئة مسبقاً، بواقع تباعد "مترين" لكل مصل وآخر وفق ضوابط الإجراءات الاحترازية بجميع مواقع المصليات للرجال والنساء.

4-المحور الاجتماعي التطوعي:

وتكون الإدارة العامة للأعمال التطوعية بمتابعة الأعمال التطوعية المقدمة للرئاسة، وتقييم العمل التطوعي بالرئاسة وتطويره، والتواصل الدايم مع المتطوعين لتطوير العمل وتحسينه.

وتقوم الإدارة العامة للخدمات الاجتماعية على إقامة توزيع الوجبات على قاصدي المسجد الحرام وتوزيع المظلات على المعتمرين والمصلين.

كما تشرف الإدارة العامة للأشخاص ذوي الإعاقة على المصليات المخصصة لذوي الإعاقة والعناية بهم، وتخصيص عربات قولف لنقلهم في ساحات الحرم، وترجمة الأسئلة الشرعية بلغة الإشارة في حال حاجتهم بذلك.

وأوضح وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد أن ذلك يأتي من منطلق حرص وكالة الرئاسة لشؤون المسجد الحرام على ما تلقاه الوكالة من دعم واهتمام خاص من لدن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa