خلال ندوة تثقيفية بعسير.. «الشؤون الإسلامية» تؤكد ضرورة فضح الإخوان والسرورية والتحذير من خطرهم

خلال ندوة تثقيفية بعسير.. «الشؤون الإسلامية» تؤكد ضرورة فضح الإخوان والسرورية والتحذير من خطرهم

نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة في فرع الوزارة بمنطقة عسير، بالتعاون مع معهد الأئمة والخطباء، مساء أمس الأول، ندوة علمية تثقيفية بعنوان "دور منسوبي المساجد في توعية المجتمع من خطر التنظيمات الإرهابية الإخوان والسرورية" قدمها كل من الشيخ عبدالله محمد نجمي والشيخ حسين يحيى معافا، وسط حضور جاوز الـ 1000 مشارك.

وأدار الندوة الشيخ عائض بن مشبب القحطاني مدير إدارة الدعوة بفرع الوزارة، وبحضور مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة الشيخ أحمد بن عبدالله الخيري.

وخلال الندوة، تم التأكيد على الدور المناط بمنسوبي المساجد من الأئمة والخطباء؛ في توعية أفراد المجتمع بخطر التنظيمات الإرهابية وبيان مخططاتهم، وكشف شبهاتهم، ووجوب التصدي للفكر الضال ومعتنقيه، وأن يكونوا عونًا لرجال أمننا البواسل، في التصدي لأصحاب الفكر المنحرف والضال والهدام.

كما أكد المحاضرون أهمية منبر الجمعة في توعية المجتمع حيال ما يستجد من أحداث، حيث أن نعم الله علينا كثيرة ونحمد الله سبحانه وتعالى ــ على أن منّ ـ على هذه البلاد وقيادتها وأهلها، بكشف ما يحاك ضدها من مؤامرات من أهل الانحراف، وفضح إجرامهم في حق الدين والوطن وقيادته وأهله، وإبطال أفعالهم، وتخطيطهم للإفساد في الأرض، ونشر الفوضى والإخلال بالأمن، والاعتداء على الحرمات والأعراض والأموال وشق عصا الطاعة، وبث الفرقة، والخروج على ولي الأمر، ونقض بيعته، والقبض عليهم.

وشددوا على ضرورة فضح الخلايا المرتبطة بالتنظيمات الإرهابية أو الدول التي تضمر العداء لهذه الدولة، وذلك بفضل رجال الأمن الأماجد، وجميع الأجهزة المتعاونة معهم في الحيلولة دون وقوع شرهم.

من جهته، وجه مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بعسير الشيخ أحمد بن عبدالله الخيري، خلال حديثه الشكر لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على ما تحقق من إنجازات على صعيد مواجهة أصحاب تلك الأفكار الضالة والهدامة، منوهًا بجهود رجال الأمن وقياداتهم وبثمرات أعمالهم وآثارها.

وشدد "الخيري" على أنه علينا جميعًا استنكار هذه الأعمال الإجرامية، والنوايا السيئة والخروج على ولي الأمر والخيانة، والتآمر الدنيء، وأن يكون ذلك محل نظر الخطباء، مشددًا على ضرورة الكلام عن هذا الموضوع المهم، وتذكير الناس بفضل الله عليهم، وبخطأ هؤلاء الفادح، وما هم بصدده من أنواع الشرور والآثام.

ودعا الشيخ أحمد الخيري ــ في ختام الندوة أن يحمي هذه البلاد وقيادتها وأهلها من كل سوء، ويقيهم من كل شر، وأن يذل ويخذل أعداءها ويرد كيدهم في نحورهم، كما سأل الله ـ جل وعلا ـ أن يهيئ للمملكة أسباب القوة والمنعة والعز والتمكين.

الجدير بالذكر أن هذه الندوة تأتي ضمن البرامج والأنشطة التي نفذتها الوزارة في مختلف مناطق المملكة، بالتزامن مع ذكرى البيعة الثامنة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ مقاليد الحكم.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa