مسؤول باتحاد الرياضات الإلكترونية: 33 مجالًا للاستثمار في قطاع الألعاب الإلكترونية

أكد مدير التواصل في الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية عمر بترجي، اليوم الخميس، أن هناك 33 مجالًا يمكن الاستثمار من خلالها في قطاع الألعاب الإلكترونية.

وقال بترجي، خلال مداخلة مع برنامج "نشرة الرابعة" المذاع عبر فضائية "العربية"، إن مجال الألعاب الإلكترونية ظاهرة تنافسية، مشيرًا إلى أن مجالات الاستثمار تختلف بين تنظيم البطولات وتعريب الألعاب والاستثمار في الخوادم والبنى التحتية والبرامج التعليمية وغيرها.

وكان الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، أطلق الاستراتيجية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية، في خطوة جديدة نحو الريادة وجعل المملكة العربية السعودية مركزًا عالميًا في هذا القطاع بحلول عام 2030، ما يسهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في تنويع الاقتصاد وتوفير الفرص الوظيفية في مختلف القطاعات، وتقديم ترفيه عالي المستوى للمواطنين والمقيمين والزائرين على حد سواء.

تضم الاستراتيجية 3 أهداف رئيسة ذات تأثير مباشر على المواطنين والقطاع الخاص ومحبي ومحترفي الرياضات والألعاب الإلكترونية في مختلف أنحاء العالم، تتمثل في رفع جودة الحياة من خلال تحسين تجربة اللاعبين وتوفير فرص ترفيهية جديدة، وتحقيق أثر اقتصادي بالمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 50 مليار ريال بشكل مباشر وغير مباشر واستحداث فرص عمل جديدة تصل إلى أكثر من 39 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة بحلول عام 2030، وتوفير البيئة التأسيسية لتطوير الكفاءات، كما تهدف إلى الوصول إلى الريادة العالمية وتعزيز مكانة للمملكة على الساحة الدولية، من خلال إنتاج أكثر من 30 لعبة منافسة عالميًا في استوديوهات المملكة، والوصول إلى أفضل ثلاث دول في عدد اللاعبين المحترفين للرياضات الإلكترونية.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa