Menu
التعاون الإسلامي ترحب بتجديد التفويض للأونروا لثلاث سنوات مقبلة

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، عن ترحيبها بقرار تجديد ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» لثلاث سنوات مقبلة، الذي جرى اعتماده ضمن جملة قرارات خاصة بفلسطين في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة, بأغلبية ساحقة.

وعدت المنظمة ذلك الموقف التزامًا وإجماعًا دوليًا على دعم حقوق الشعب الفلسطيني وحق اللاجئين في العودة بناء على القرار 194.

وثمن أمين عام المنظمة الدكتور يوسف العثيمين مواقف الدول التي صوتت لصالح القرار، داعيًا، في الوقت نفسه، جميع الدول إلى ترجمة هذا الدعم السياسي بمساهمات مالية؛ لتمكين وكالة «الأونروا» من الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين إلى حين حل قضيتهم نهائيًا وفقًا للقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة.

كما رحب الأمين العام بتبني الجمعية العامة لقرار يتعلق بدعوة المنظمة كعضو مراقب إلى اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة «الأونروا»، مؤكدًا أن ذلك من شأنه أن يعزز التعاون القائم بين منظمة التعاون الإسلامي والوكالة ، ويسهم في حشد مزيد من الدعم السياسي والمالي الذي تقدمه الدول الأعضاء في المنظمة لصالح اللاجئين الفلسطينيين.

2019-12-15T18:10:15+03:00 أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، عن ترحيبها بقرار تجديد ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» لثلاث سنوات مقبلة، الذي جرى اعتماده ضمن جملة قرارات
التعاون الإسلامي  ترحب بتجديد التفويض للأونروا لثلاث سنوات مقبلة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«التعاون الإسلامي» ترحب بتجديد التفويض للأونروا لثلاث سنوات مقبلة

العثيمين ثمن مواقف الدول التي صوتت لصالح القرار

«التعاون الإسلامي» ترحب بتجديد التفويض للأونروا لثلاث سنوات مقبلة
  • 29
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
18 ربيع الآخر 1441 /  15  ديسمبر  2019   06:10 م

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، عن ترحيبها بقرار تجديد ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» لثلاث سنوات مقبلة، الذي جرى اعتماده ضمن جملة قرارات خاصة بفلسطين في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة, بأغلبية ساحقة.

وعدت المنظمة ذلك الموقف التزامًا وإجماعًا دوليًا على دعم حقوق الشعب الفلسطيني وحق اللاجئين في العودة بناء على القرار 194.

وثمن أمين عام المنظمة الدكتور يوسف العثيمين مواقف الدول التي صوتت لصالح القرار، داعيًا، في الوقت نفسه، جميع الدول إلى ترجمة هذا الدعم السياسي بمساهمات مالية؛ لتمكين وكالة «الأونروا» من الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين إلى حين حل قضيتهم نهائيًا وفقًا للقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة.

كما رحب الأمين العام بتبني الجمعية العامة لقرار يتعلق بدعوة المنظمة كعضو مراقب إلى اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة «الأونروا»، مؤكدًا أن ذلك من شأنه أن يعزز التعاون القائم بين منظمة التعاون الإسلامي والوكالة ، ويسهم في حشد مزيد من الدعم السياسي والمالي الذي تقدمه الدول الأعضاء في المنظمة لصالح اللاجئين الفلسطينيين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك