Menu

«أحمدي» يحرج إيران بـ4 قضايا حساسة.. والسلطات ترد باعتقاله

تحتجزه في سجن «إيفين» بطهران

اعتقلت السلطات الإيرانية باحثًا بريطانيًّا من أصل إيراني، بدعوى دراسته لموضوعات مثيرة للجدل داخل البلاد، دون أن توجه له سلطات الأمن تهمة معروفة وواضحة، وفقًا لـ
«أحمدي» يحرج إيران بـ4 قضايا حساسة.. والسلطات ترد باعتقاله
  • 91
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اعتقلت السلطات الإيرانية باحثًا بريطانيًّا من أصل إيراني، بدعوى دراسته لموضوعات مثيرة للجدل داخل البلاد، دون أن توجه له سلطات الأمن تهمة معروفة وواضحة، وفقًا لـ«سكاي نيوز».

وذكر مركز حقوق الإنسان في إيران، الذي يقع مقره في نيويورك، أنه تم القبض على كاميل أحمدي في طهران، الأحد الماضي، لافتة إلى أن السلطات تحتجزه في سجن إيفين في العاصمة طهران.

وفيما تأتي هذه الخطوة استمرارًا للانتهاكات الخاصة بحقوق الإنسان، والسير في طريق القمع، قام أحمدي بدراسة قضايا وملفات محرجة للنظام الإيراني.

وتتبع الباحث البريطاني من أصل إيراني قضايا مثل ختان الإناث وزواج القُصَّرِ، والوضع الاجتماعي وحقوق الأقليات في إيران.

ولم تعترف وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية باحتجاز أحمدي، فيما لم ترد بعثة إيران في الأمم المتحدة ومكتب الخارجية البريطاني على طلبات التعقيب من وكالة أسوشيتد برس، الأربعاء.

ويُعد اعتقال أحمدي هو الأحدث في سلسلة اعتقالات استهدفت مزدوجي الجنسية، الذين ارتفع عددهم إلى 4، بعد اعتقال نازنين زاغري راتكليف وكمال فُروغي وأرس أميري.

وتأتي الاعتقالات في خضم أزمة بين طهران ولندن بعد احتجاز الأخيرة ناقلة نفط إيرانية يشتبه في تهريبها الخام إلى مصفاة بانياس السورية الخاضعة لعقوبات أوروبية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك