Menu
مبتعث سعودي بدرجة مقاتل.. تحوّل لمشرف على إعادة تأهيل مصابي كورونا في إيطاليا

تحوّل المبتعث السعودي عبدالكريم عبدالجواد، إلى أيقونة للنماذج المشرفة في إيطاليا، بعد أن أصبح مشرفًا عامًا على إعادة تأهيل المصابين بـفيروس «كورونا المستجد» بأحد مستشفيات شمال إيطاليا.

وحسب «الإخبارية فقد شاءت أقدار عبد الكريم عبد الجواد، أن يحمل مبكرًا مسؤولية طبية وإنسانية كبيرة الشأن، فما أن تخرّج هذا المبتعث من الجامعة كطبيب عام، حتى ضمه النظام الصحي الإيطالي إلى قافلته، لإنقاذ المئات يوميًا من فتك وباء كورونا.

 وفي تعليقه، قال الدكتور عبد الكريم: جناح كوفيد 19 لا يمكن المكوث فيه أكثر من 14 دقيقة، فأنا أتابع 6 مرضى، أدخل لمتابعة 3 منهم، ثم أخرج فترة ثم أعاود لزيارة الثلاثة الآخرين.. هذا هو البروتوكول المتبع هنا.

وأضاف: يوجد مرضى متعافين من كورونا، ولكن ما زالت لديهم مشاكل تنفسية فنقوم بإعادة تأهيلهم.

لقد درس عبد المجيد الطب في إيطاليا لمدة ست سنوات، ثم انضم في سبتمبر الماضي إلى طاقم مستشفى  مدينة «لودي»، وبعد أسبوع واحد داهمه فيروس كورونا، ما مكّنه من الإحساس به ودراسته بنفسه، خلال فترة الحجر ومصارعة الأعراض. 

تنقل عبد الكريم، بين كل أقسام مستشفى «لودي»؛ حيث يعمل حاليًّا مشرفًا عامًا على إعادة تأهيل المرضى النصابين بالفيروس والأمراض المستعصية الأخرى.

اقرأ أيضًا: 

«الصحة» تكشف لـ«عاجل» سبب عودة التزاحم على مراكز فحص كورونا

2021-11-25T23:34:46+03:00 تحوّل المبتعث السعودي عبدالكريم عبدالجواد، إلى أيقونة للنماذج المشرفة في إيطاليا، بعد أن أصبح مشرفًا عامًا على إعادة تأهيل المصابين بـفيروس «كورونا المستجد» بأح
مبتعث سعودي بدرجة مقاتل.. تحوّل لمشرف على إعادة تأهيل مصابي كورونا في إيطاليا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مبتعث سعودي بدرجة مقاتل.. تحوّل لمشرف على إعادة تأهيل مصابي كورونا في إيطاليا

بعد أسبوع من تخرجه في كلية الطب..

مبتعث سعودي بدرجة مقاتل.. تحوّل لمشرف على إعادة تأهيل مصابي كورونا في إيطاليا
  • 1780
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 جمادى الأول 1442 /  09  يناير  2021   11:40 م

تحوّل المبتعث السعودي عبدالكريم عبدالجواد، إلى أيقونة للنماذج المشرفة في إيطاليا، بعد أن أصبح مشرفًا عامًا على إعادة تأهيل المصابين بـفيروس «كورونا المستجد» بأحد مستشفيات شمال إيطاليا.

وحسب «الإخبارية فقد شاءت أقدار عبد الكريم عبد الجواد، أن يحمل مبكرًا مسؤولية طبية وإنسانية كبيرة الشأن، فما أن تخرّج هذا المبتعث من الجامعة كطبيب عام، حتى ضمه النظام الصحي الإيطالي إلى قافلته، لإنقاذ المئات يوميًا من فتك وباء كورونا.

 وفي تعليقه، قال الدكتور عبد الكريم: جناح كوفيد 19 لا يمكن المكوث فيه أكثر من 14 دقيقة، فأنا أتابع 6 مرضى، أدخل لمتابعة 3 منهم، ثم أخرج فترة ثم أعاود لزيارة الثلاثة الآخرين.. هذا هو البروتوكول المتبع هنا.

وأضاف: يوجد مرضى متعافين من كورونا، ولكن ما زالت لديهم مشاكل تنفسية فنقوم بإعادة تأهيلهم.

لقد درس عبد المجيد الطب في إيطاليا لمدة ست سنوات، ثم انضم في سبتمبر الماضي إلى طاقم مستشفى  مدينة «لودي»، وبعد أسبوع واحد داهمه فيروس كورونا، ما مكّنه من الإحساس به ودراسته بنفسه، خلال فترة الحجر ومصارعة الأعراض. 

تنقل عبد الكريم، بين كل أقسام مستشفى «لودي»؛ حيث يعمل حاليًّا مشرفًا عامًا على إعادة تأهيل المرضى النصابين بالفيروس والأمراض المستعصية الأخرى.

اقرأ أيضًا: 

«الصحة» تكشف لـ«عاجل» سبب عودة التزاحم على مراكز فحص كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك