Menu


منيرة عبدالسلام

لا تقلد أحدًا كي تكون محبوبًا

الجمعة - 21 شعبان 1440 - 26 أبريل 2019 - 02:19 م

إن الله خلقنا وفرقنا، لكن هذا الفرق كوّن مجتمعًا مرتبطًا ببعضه لولا الاختلاف بكل فرد فينا لما وصلنا إلى حداثة الزمن وتطور الموارد.

تأتي فترة للإنسان يريد أن يُكوَّن فيها نفسه وشخصيته، لكن تكوين النفس يختلف من إنسان إلى آخر، وقد يكون هناك شخص يحب الفنان الفلاني أو اللاعب أو أيًّا كان، وتراه يفعل ما يفعله الفنان ويأكل نفسه ويلبس نفسه يقلده كي يكون مثله أو يعتقد بأنه سيصل إلى مرتبته أو يكون نفسه بالنصيب، لكن هذا خاطئ ولو نفكر فيها قليلًا بأن لكل منا قدرات الله وهبنا إياها أن قلدت ستذهب إلى وسع ليس وسعك وقدرات ليست قدراتك وتتلخبط حياتك بين تقليد شخص فلاني وبين شخصيتك. 

سر الاختلاف في الانجذاب وكل ما أصبحت مختلف عند من حولك بكل شيء أصبحت مميزًا وملفتًا للأنظار أن كنت تحب فلان قلت له إنني أحب شخصيتك، لكن عليك اتباع قواعدك الخاصة وتكوين نفسك بسجيتك وعفويتك لا تكن متكلف جدًا كي لا تقع بشباك التصنع بل كن إنسانًا عفويًّا كي تكسب قلوب من حولك ويصبحوا أصدقاءك.

لا تقلد أحدًا كي تكون محبوبًا كوّن نفسك بما أنت عليه، لكن بحذر تام وعفوية مختلفة واتباع طرق تجعلك ملاكًا بعين كل من يقترب منك ويكلمك واصنع من نفسك بكل سنة شخصًا مختلفًا وأفضل مما كنت عليه في السنة التي قبلها، التطوير له دور في صناعة عقلك، والثقافة تعيد لك توازن حياتك واجعل أهم ما لديك هو التعلق بربك، وسيتحقق كل شيء تريده، وتكون شخصيتك مختلفة بعينك أولًا قبل أعينهم.

الكلمات المفتاحية