Menu

«الصقري»: السعودية تشهد تحولات وقفزات اقتصادية واجتماعية هائلة

التطور الرياضي إحدى ثمرات عهد خادم الحرمين

قال رئيس مجلس إدارة شركة لجام المالكة لأندية وقت اللياقة علي بن حمد الصقري؛ إن الذكرى الـ89 لليوم الوطني للمملكة، يأتي في ظل تحولات وقفزات هائلة عمَّت كافة المج
«الصقري»: السعودية تشهد تحولات وقفزات اقتصادية واجتماعية هائلة
  • 41
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال رئيس مجلس إدارة شركة لجام المالكة لأندية وقت اللياقة علي بن حمد الصقري؛ إن الذكرى الـ89 لليوم الوطني للمملكة، يأتي في ظل تحولات وقفزات هائلة عمَّت كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية والرياضية.

وأشار الصقري إلى أن التحولات التي تعيشها المملكة بكافة المجالات، بفضل جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح أن الجهود والتضحيات التي تمت على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- محفوظة في ذاكرة كل مواطن سعودي، مؤكدًا أنه أسس دولة شامخة لها مكانتها إقليميًّا وعالميًّا، بل وأرسى أسسًا اقتصادية واجتماعية وثقافية وتنموية وسياسية وشورية، لا تزال يُستمد منها العبر وتنير الدروب.

وأكد الصقري أنه بفضل جهود المؤسس ومَن سار على نهجه من أبنائه الملوك، وانتهاءً بقائد الحزم والعزم؛ تبوأت المملكة مكانة مرموقة على المستويين الإقليمي والعالمي، بما يبعث على الفخر لكل مواطني المملكة.

وأضاف: «ما نعيشه من أمن وأمان واستقرار، يجعل كل مواطن يطمئن تمامًا إلى أن بلاده الغالية في أيدٍ أمينة، بفضل النظرة الثاقبة لولاة أمرنا الذين يتفانون في تقديم كل ما من شأنه أن يعمل على أن تظل المملكة محافِظةً على مكتسباتها الداخلية والخارجية».

وعلى مستوى المشروعات الضخمة التي شهدتها المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين، والتي أشرف عليها إشرافًا مباشرًا ولي عهده؛ أشار الصقري إلى أنها كثيرة، ويأتي في مقدمتها رؤية المملكة 2030 التي وصفها بأنها أكبر مشروع استراتيجي على مستوى العالم.

وتابع: «غطت الرؤية الطامحة كافة النواحي الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية. ونتيجة لذلك، رأينا المشاريع العملاقة بكل المناطق، ومنها برنامج التحول الوطني، ومشروع  نيوم، والقدية، ومشروع البحر الأحمر».

وقال الصقري: «إن ما يلفت النظر أيضًا الإنجازات الكبيرة التي شهدها القطاع الرياضي، والتي تعد من ثمرات عهد خادم الحرمين الشريفين؛ حيث انتظمت هذه الإنجازات الرياضية كافة مناطق مملكتنا. ومما ساعد على ذلك تحويل رئاسة الرياضة إلى هيئة عامة، تبعه تأهل الأخضر لنهائيات كأس العالم للمرة الخامسة».

وأوضح أن القطاع الخاص واكب النهضة الرياضية، مُدللًا على ذلك بشركته «لجام المالك والمشغل لوقت اللياقة» التي وسَّعت شبكة فروعها داخل وخارج المملكة لتصل إلى أكثر من 150 فرعًا، وعقد شراكات مع القطاعين الخاص والعام، أبرزها اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع وزارة الصحة، تقوم على تقديم دورات تدريبية وتثقيفية لمنسوبي الوزارة.

وأكد الصقري أن كل هذه الإنجازات التي حققتها المملكة جاءت نتيجة للتخطيط العلمي الواضح المعالم، والتنفيذ باحترافية وببصيرة ورؤية نافذة من قبل ولاة الأمر، مُتابًعا: «هنيئًا للمملكة وشعبها هذه الإنجازات العظيمة التي سجلها التاريخ بمداد من ذهب، وتحفظها سجلات ومتون الكتب، والتي تحققت في العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حفظهما الله ذخرًا للوطن».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك