Menu
5 فوائد لـالعضو الرائع في جسدك يعالج 200 لتر من الدماء ويزيل النفايات

كل يوم تعالج الكُلية نحو 200 لتر من الدم، وتزيل الماء الزائد والنفايات والشوائب الغذائية ونواتج الانهيار الطبيعي للأنسجة النشطة، وهي ببساطة تعد واحدة من أهم الروائع الإلهية في جسمك، وهي نقطة محورية لصحتك بل ولجمالك أيضًا؛ حيث تسهم إلى حد كبير في مظهرك، من خلال تحقيق الجودة بجميع أجهزة وأعضاء جسمك، بما في ذلك الجلد.

وبجانب إزالة السموم، فإن الكلُية مسئولة عن ثلاثة هرمونات أيضًا: الإريثروبويتين الذي يحفز نخاع العظام على صنع خلايا الدم الحمراء، والرينين الذي ينظم ضغط الدم، والكالسيتريول، وهو الشكل النشط لفيتامين د الذي ينظم الكالسيوم للعظام والتوازن الكيميائي الطبيعي في الجسم.

والكلى تتميز بالتطهير الذاتي ما استمر استهلاك المياه والأطعمة مثل الفواكه والخضراوات بكميات كافية، لكنها يمكن أن تتلف مثل الكبد نتيجة السموم الكيميائية. وبحسب الخبراء، فإن دمج بعض الأعشاب في نمط حياتك قد يساعد في تحقيق صحة الكُلى، وفي صحة المثانة والمسالك البولية ومنع الحصوات، وفي إزالة السموم من الجسم بأكمله، كما أن بعض الأعشاب المدرة للبول تساعد في ضبط ضغط الدم. ومن هذه الأعشاب:

- القراص اللاذع: وهو يساعد على منع حصى الكلى، وهو من أقدم الأمراض المعروفة والمشتركة في الجهاز البولي، وقد تم العثور على مضادات الأكسدة والفينولات الغذائية في هذا العشب.

- البقدونس: يستخدم على نطاق واسع للصحة البولية. وفي دراسة تجريبية تهدف إلى تقييم تأثير البقدونس، خلُص الباحثون إلى أنه بمنزلة دواء يساعد في تقليل إفراز الكالسيوم في البول، وزيادة درجة الحموضة البولية وانخفاض إفراز البروتين البولي.

- الهندباء: تستخدم على نطاق واسع كمدر للبول في الطب الشعبي التقليدي، وفي العلاج الطبيعي في أوروبا وآسيا والأمريكتين، وقد خلصت دراسة تجريبية إلى أنه آمن للبشر كمدر للبول.

- الزنجبيل: من التوابل الأكثر استخدامًا في جميع أنحاء العالم، وقد تم الإبلاغ عنه كعامل مضاد للأكسدة وإزالة السموم في دراسة كان الهدف منها تقييم إمكانات مستخلصات الزنجبيل ضد سمية الكلى التي يسببها رابع كلوريد الكربون، وأثبتت مساعدتها في علاج اعتلال الكلية الناجم عن هذه المركبات، من خلال تطهير الجذور الحرة، وتحسين وظائف الكلى وتثبيط الوسط الالتهابي وتطبيع بنية الكلى.

وبحسب الخبراء، فإن هذه الأعشاب آمنة نسبيًّا، ولكن يمكن أن تختلف الجودة حسب نوع الحالة؛ لذلك ينصحون بضرورة استشارة طبيبك قبل استخدام أي أعشاب؛ فما قد يساعد البعض قد يضر آخرين. وقد تناسب هذه الأعشاب حالتك أو حتى تفاقمها.

2020-07-03T16:21:25+03:00 كل يوم تعالج الكُلية نحو 200 لتر من الدم، وتزيل الماء الزائد والنفايات والشوائب الغذائية ونواتج الانهيار الطبيعي للأنسجة النشطة، وهي ببساطة تعد واحدة من أهم الر
5 فوائد لـالعضو الرائع في جسدك يعالج 200 لتر من الدماء ويزيل النفايات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


5 فوائد لـ«العضو الرائع» في جسدك.. يعالج 200 لتر من الدماء ويزيل النفايات

يتصدَّى للشوائب الغذائية ونواتج انهيار الأنسجة النشطة

5 فوائد لـ«العضو الرائع» في جسدك.. يعالج 200 لتر من الدماء ويزيل النفايات
  • 58
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 ذو الحجة 1440 /  25  أغسطس  2019   05:10 م

كل يوم تعالج الكُلية نحو 200 لتر من الدم، وتزيل الماء الزائد والنفايات والشوائب الغذائية ونواتج الانهيار الطبيعي للأنسجة النشطة، وهي ببساطة تعد واحدة من أهم الروائع الإلهية في جسمك، وهي نقطة محورية لصحتك بل ولجمالك أيضًا؛ حيث تسهم إلى حد كبير في مظهرك، من خلال تحقيق الجودة بجميع أجهزة وأعضاء جسمك، بما في ذلك الجلد.

وبجانب إزالة السموم، فإن الكلُية مسئولة عن ثلاثة هرمونات أيضًا: الإريثروبويتين الذي يحفز نخاع العظام على صنع خلايا الدم الحمراء، والرينين الذي ينظم ضغط الدم، والكالسيتريول، وهو الشكل النشط لفيتامين د الذي ينظم الكالسيوم للعظام والتوازن الكيميائي الطبيعي في الجسم.

والكلى تتميز بالتطهير الذاتي ما استمر استهلاك المياه والأطعمة مثل الفواكه والخضراوات بكميات كافية، لكنها يمكن أن تتلف مثل الكبد نتيجة السموم الكيميائية. وبحسب الخبراء، فإن دمج بعض الأعشاب في نمط حياتك قد يساعد في تحقيق صحة الكُلى، وفي صحة المثانة والمسالك البولية ومنع الحصوات، وفي إزالة السموم من الجسم بأكمله، كما أن بعض الأعشاب المدرة للبول تساعد في ضبط ضغط الدم. ومن هذه الأعشاب:

- القراص اللاذع: وهو يساعد على منع حصى الكلى، وهو من أقدم الأمراض المعروفة والمشتركة في الجهاز البولي، وقد تم العثور على مضادات الأكسدة والفينولات الغذائية في هذا العشب.

- البقدونس: يستخدم على نطاق واسع للصحة البولية. وفي دراسة تجريبية تهدف إلى تقييم تأثير البقدونس، خلُص الباحثون إلى أنه بمنزلة دواء يساعد في تقليل إفراز الكالسيوم في البول، وزيادة درجة الحموضة البولية وانخفاض إفراز البروتين البولي.

- الهندباء: تستخدم على نطاق واسع كمدر للبول في الطب الشعبي التقليدي، وفي العلاج الطبيعي في أوروبا وآسيا والأمريكتين، وقد خلصت دراسة تجريبية إلى أنه آمن للبشر كمدر للبول.

- الزنجبيل: من التوابل الأكثر استخدامًا في جميع أنحاء العالم، وقد تم الإبلاغ عنه كعامل مضاد للأكسدة وإزالة السموم في دراسة كان الهدف منها تقييم إمكانات مستخلصات الزنجبيل ضد سمية الكلى التي يسببها رابع كلوريد الكربون، وأثبتت مساعدتها في علاج اعتلال الكلية الناجم عن هذه المركبات، من خلال تطهير الجذور الحرة، وتحسين وظائف الكلى وتثبيط الوسط الالتهابي وتطبيع بنية الكلى.

وبحسب الخبراء، فإن هذه الأعشاب آمنة نسبيًّا، ولكن يمكن أن تختلف الجودة حسب نوع الحالة؛ لذلك ينصحون بضرورة استشارة طبيبك قبل استخدام أي أعشاب؛ فما قد يساعد البعض قد يضر آخرين. وقد تناسب هذه الأعشاب حالتك أو حتى تفاقمها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك