Menu

الضيط: نجاح المؤسسات يبدأ من داخلها بالاتصال الداخلي مع الموظفين

قال إنّ شركات عالمية بدأت بتطبيق مفهوم السعادة المؤسسية لتهيئة بيئة العمل

قال «نايف الضيط» أخصائي الاتصال والمحتوى العلمي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية: إن نجاح المؤسسات والشركات يبدأ من داخلها بالاتصال الداخلي مع الموظفين. م
الضيط: نجاح المؤسسات يبدأ من داخلها بالاتصال الداخلي مع الموظفين
  • 27
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال «نايف الضيط» أخصائي الاتصال والمحتوى العلمي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية: إن نجاح المؤسسات والشركات يبدأ من داخلها بالاتصال الداخلي مع الموظفين. مشيرًا إلى أنَّ الشركات العالمية بدأت في تطبيق مفهوم السعادة المؤسسية والذكاء العاطفي لمعرفة مشاعر الموظفين وتهيئة البيئة المناسبة لهم ليكونوا سعداء.

جاء ذلك في محاضرة «الضيط»، المدرب في الاتصال الاستراتيجي والمؤسسي، ألقاها بمنصة «لقاء العلاقات العامة».

وأضاف خبير الاتصال، أنَّ العلاقات العامة عملية اتصالية استراتيجية لبناء علاقات متبادلة المنفعة بين المنظمة وجمهوره، مشيرًا إلى أنَّ العلاقات العامة تتجه للرقمنة من خلال عدة تطبيقات أبرزها إدارة السمعة عبر الإنترنت وذلك لحماية العلامة التجارية”.

وبين أنَّ مهددات السمعة تشمل الأخبار المزيَّفة والتعليقات السلبية والمراجعات والتغطيات السلبية.

وعن دور البيان الصحفي وهل لايزال هو أداة العلاقات العامة، قال الضيط: إن المحتوى الرقمي هو السلاح الجديد مثل السرد القصصي والفيديو والبودكاست والمدونات. 

 وأشار الباحث إلى الاتجاه الجديد للعلاقات في التسويق بالمؤثرين وبالتقارب مع التسويق، مؤكدًا أنَّ مستقبل العلاقات العامة سيكون بالذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك