Menu


الخارجية الأمريكية: مؤتمر أستانا تسبب في تعقيد الأزمة السورية

بعد فشل الأطراف المشارِكة في التوصل إلى حل

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، رعاة مؤتمر "أستانا" (روسيا وإيران وتركيا) بالتسبب في مزيد من التعقيد حول الأزمة السورية ودفعها إلى طريق مسدود. واعتبرت الولاي
الخارجية الأمريكية: مؤتمر أستانا تسبب في تعقيد الأزمة السورية
  • 94
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، رعاة مؤتمر "أستانا" (روسيا وإيران وتركيا) بالتسبب في مزيد من التعقيد حول الأزمة السورية ودفعها إلى طريق مسدود.

واعتبرت الولايات المتحدة أن مسار أستانا لم يؤدِّ إلى سوى "طريق مسدود" فيما يتعلق بصياغة دستور سوري جديد، مشددةً على ضرورة التوصل إلى انفراجة بحلول نهاية العام.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية "هيذر ناورت": "على مدى 10 أشهر، أدت مبادرة أستانا/سوتشي إلى مأزق" فيما يتعلق باللجنة الدستورية السورية.

كما أشارت ناورت إلى أن "روسيا وإيران تواصلان استخدام هذا المسار (أستانا)، من أجل إخفاء رفض نظام الأسد المشارَكةَ في العملية السياسية" برعاية الأمم المتحدة، وشددت على أنه "لا يمكن تحقيق أي نجاح، دون أن يُحمل المجتمع الدولي دمشقَ المسؤولية الكاملة عن عدم إحراز تقدم في حل النزاع".

واعتبرت أن "إنشاء هذه اللجنة الدستورية وانعقادها في جنيف بحلول نهاية العام، هو أمر حيوي من أجل تخفيف التوتر بشكل مستدام ومن أجل حل النزاع حلًّا سياسيًّا".

وكانت جولة جديدة من مفاوضات أستانا، قد اختُتمت الخميس، دون تحقيق أي اختراق في الأزمة السورية، لدرجةٍ دفعت المبعوث الأممي إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا" -الذي يعيش أيامه الأخيرة في هذه المهمة- إلى إعلان أن جولة أستانا هذه "فرصة ضائعة أخرى"، واصفًا ما جرى بأنه مواصلة للجمود السياسي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك