Menu

الهلال يضيع التقدم على الترجي.. والتعادل السلبي يسيطر على الشوط الأول

«الزعيم» فرض سيطرته الكاملة

سيطر التعادل السلبي على نتيجة الشوط الأول من مباراة الهلال والترجي التونسي المقامة في إطار منافسات الدور ثمن النهائي لبطولة كأس العالم للأندية في قطر. قدم الهل
الهلال يضيع التقدم على الترجي.. والتعادل السلبي يسيطر على الشوط الأول
  • 464
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

سيطر التعادل السلبي على نتيجة الشوط الأول من مباراة الهلال والترجي التونسي المقامة في إطار منافسات الدور ثمن النهائي لبطولة كأس العالم للأندية في قطر.

قدم الهلال مباراة طيبة وتمكن من الاستحواذ على الكرة، وحاصر الترجي في نصف ملعبه كما أتيحت له عدد من الفرص المحققة للتهديف، إلا أنها لم تسفر عن أهداف بسبب بسالة الدفاع التونسي وحارسه.

السعي إلى الفوز

الهلال أرسل رسالة واضحة من البداية تفيد بأنه سيسعى إلى هز شباك منافسه التونسي، فلم تمضِ سوى 3 دقائق فقط إلا وكان الهلال في مواجهة المرمى التونسي؛ حين تمكن خربين من تحويل كرة عالية برأسه إلى إدواردو وهو على مسافة أمتار قليلة من مرمى معز بن شريفية، إلا أن دفاع الترجي تدخل في اللحظة الأخيرة محولًا الكرة إلى ركنية.

الأفضلية للهلال

وضح مبكرًا أن الهلال يعتمد على تنشيط الجبهة اليمنى التي يشغلها محمد البريك بمعاونة كبيرة من كاريللو؛ حيث تمكنا من تشكيل خطورة كبيرة على الفريق التونسي الذي اضطر إلى تكثيف لاعبيه لإيقاف خطورة الجبهة الهلالية.

في المقابل، اعتمد الترجي على هدوء لاعبيه وعدم الاندفاع إلى الهجوم، مع إبقاء أكبر عدد من لاعبيه في نصف ملعبه، والاكتفاء بـ3 لاعبين فقط في حالة الهجوم، مع عدم التسرع في إنهاء الهجومات انتظارًا لوصول دعم من الخلف، إلا أن دفاع الهلال تمكن من التعامل مع كل المحاولات على قلتها.

خطأ المعيوف

في الدقيقة 12 ارتكب عبدالله المعيوف خطأً كارثيًّا عندما فشل في السيطرة على إحدى الكرات السهلة لتطول منه وتصل إلى كوليبالي الذي حاول السيطرة على الكرة، لكن المعيوف تدخل معه لتصل الكرة إلى أحد لاعبي الترجي الذي سدد الكرة خارج المرمى.

الترجي الأفضل

بعد ربع الساعة الأول تبدلت الأحوال؛ حيث بدأ لاعبو الترجي يتقدمون ويتقاسمون السيطرة على الكرة، ونجحوا في الاستحواذ عليها بشكل أكبر؛ ما ساعدهم على تنويع اللعب.

وفي ظل السيطرة التونسية، شن الهلال هجمة سريعة لتصل الكرة إلى سالم الدوسري الذي مرر إلى إدواردو المنطلق لينفرد بمعز بن شريفية الذي أنقذ مرماه من هدف محقق.

ركلة جزاء ملغاة

بعد هذه الهجمة، تمكن لاعبو الهلال من استعادة زمام السيطرة من جديد من خلال تبادل الكرة فيما بينهم في مقابل تراجع لاعبي الترجي. وقد أثمرت السيطرة عن هجمة خطيرة انتهت بعرقلة واضحة ليطلق الحكم صفارته معلنًا ضربة جزاء، غير أن الحكم المساعد رفع رايته معلنًا وجود تسلل فتم إلغاء ركلة الجزاء.

في الدقيقة 30، كاد خربين يحرز هدفًا عندما سدد باتجاه المرمى، إلا أن الكرة اصطدمت بقدم محمد علي اليعقوبي.

استمرار السيطرة

استمرت سيطرة الهلال على اللقاء بفضل الاحتفاظ الدائم بالكرة، وعدم التفريط فيها بسهولة من خلال إنهاء اللعب بهجمة منظمة بعد بناء جيد؛ ما ساعد على التفاهم الكبير بين لاعبيه والتحرك بدون كرة؛ الأمر الذي أوجد مساحات في وسط الملعب، غير أن التكتل الدفاعي للاعبي الترجي قلل عدد الفرص الفعلية المتاحة.

في الدقيقة 40، ظهرت بوضوح الأفضلية الهلالية؛ عندما حصل فريق الترجي على أول ركلة ركنية له في اللقاء، في مقابل حصول الهلال على 7 ركلات ركنية في الشوط ذاته.

هدف ضائع

في الدقيقة الأخيرة من الشوط، كاد الهلال يحرز هدف التقدم عندما انطلق سالم الدوسري في الجهة اليسرى وتوغل في منطقة الجزاء، ثم مرر عرضية ليسدد كاريللو بقوة، إلا أن الحارس بمساعدة اليعقوبي تمكنا من إبعاد الكرة إلى ركنية.           

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك