Menu
إيني تتوقع استقرار سوق النفط بعد الاتفاق الأمريكيالصيني

توقع الرئيس التنفيذي لشركة «إيني» الإيطالية للبترول كلاوديو ديسكالزي، يوم السبت، أن يساهم الاتفاق الجزئي الذي توصلت إليه الولايات المتحدة مع الصين في جعل سوق النفط العالمية أكثر استقرارًا.

وأضاف ديسكالزي أن متوسط سعر برميل النفط الخام سيُراوح بين 60 و65 دولارًا في عام 2020، وأن ذلك يعود، في جانب منه، إلى القرار الذي اتخذته منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفاؤها أوائل هذا الشهر بتمديد خفض الإنتاج وتبنى خفضًا إضافيًّا.

وتفاوت سعر خام برنت القياسي هذا العام بين مستوى منخفض وسط تعاملات الثاني من يناير بلغ 52.51 دولار للبرميل، ومستوى مرتفع سجله في الخامس والعشرين من أبريل الماضي بلغ 75.60 دولار.

وقد سجل سعر التعاقدات الآجلة للنفط بنهاية التعامل في بورصة لندن، يوم الجمعة، 65.22 دولار للبرميل.

ويسعى تحالف «أوبك بلس»، الذي يضم الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» والدول المتحالفة معها من غير أعضاء «أوبك»؛ إلى كبح جماح زيادة المعروض في السوق؛ وذلك لدعم أسعار النفط في ظل معدلات الإنتاج العالية من جانب الولايات المتحدة وغيرها من الدول، بالإضافة إلى توقعات ضعف الطلب.

وفيما يخص الوضع في ليبيا، قال ديسكالزي إن أولوية شركة «إيني» هي سلامة موظفيها، مشيرًا إلى أن لدى الشركة عمليات في حقل «الفيل» النفطي الذي شهد استئناف الإنتاج في الأسبوع الماضي، عقب توقفه فترة قصيرة بسبب ما وصفته المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا بأنه نشاط إجرامي.

2019-12-14T23:40:02+03:00 توقع الرئيس التنفيذي لشركة «إيني» الإيطالية للبترول كلاوديو ديسكالزي، يوم السبت، أن يساهم الاتفاق الجزئي الذي توصلت إليه الولايات المتحدة مع الصين في جعل سوق ال
إيني تتوقع استقرار سوق النفط بعد الاتفاق الأمريكيالصيني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«إيني» تتوقع استقرار سوق النفط بعد الاتفاق الأمريكي-الصيني

أكدت أن برميل الذهب الأسود سيصل إلى 65 دولارًا العام المقبل

«إيني» تتوقع استقرار سوق النفط بعد الاتفاق الأمريكي-الصيني
  • 12
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 ربيع الآخر 1441 /  14  ديسمبر  2019   11:40 م

توقع الرئيس التنفيذي لشركة «إيني» الإيطالية للبترول كلاوديو ديسكالزي، يوم السبت، أن يساهم الاتفاق الجزئي الذي توصلت إليه الولايات المتحدة مع الصين في جعل سوق النفط العالمية أكثر استقرارًا.

وأضاف ديسكالزي أن متوسط سعر برميل النفط الخام سيُراوح بين 60 و65 دولارًا في عام 2020، وأن ذلك يعود، في جانب منه، إلى القرار الذي اتخذته منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفاؤها أوائل هذا الشهر بتمديد خفض الإنتاج وتبنى خفضًا إضافيًّا.

وتفاوت سعر خام برنت القياسي هذا العام بين مستوى منخفض وسط تعاملات الثاني من يناير بلغ 52.51 دولار للبرميل، ومستوى مرتفع سجله في الخامس والعشرين من أبريل الماضي بلغ 75.60 دولار.

وقد سجل سعر التعاقدات الآجلة للنفط بنهاية التعامل في بورصة لندن، يوم الجمعة، 65.22 دولار للبرميل.

ويسعى تحالف «أوبك بلس»، الذي يضم الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» والدول المتحالفة معها من غير أعضاء «أوبك»؛ إلى كبح جماح زيادة المعروض في السوق؛ وذلك لدعم أسعار النفط في ظل معدلات الإنتاج العالية من جانب الولايات المتحدة وغيرها من الدول، بالإضافة إلى توقعات ضعف الطلب.

وفيما يخص الوضع في ليبيا، قال ديسكالزي إن أولوية شركة «إيني» هي سلامة موظفيها، مشيرًا إلى أن لدى الشركة عمليات في حقل «الفيل» النفطي الذي شهد استئناف الإنتاج في الأسبوع الماضي، عقب توقفه فترة قصيرة بسبب ما وصفته المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا بأنه نشاط إجرامي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك