alexametrics
Menu


الجيش اليمني يكبِّد الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بصعدة

بقية المتمردين فرّوا نحو الوديان والشعاب..

الجيش اليمني يكبِّد الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بصعدة
  • 531
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رجب 1440 /  16  مارس  2019   02:06 ص

كبَّد الجيش اليمني ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بمحافظة صعدة، معقل الجماعة الانقلابية.

وشنَّ الجيش اليمني هجومًا منظمًا على ميليشيا الحوثي بمديرية الحشوة التابعة لمحافظة صعدة، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية، نقلًا عن مصدر عسكري، أكّد أن وحدات من اللواء التاسع حرس حدود بالحشوة كبّدت الميليشيا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، في حين فرّ ما تبقى منهم نحو الوديان والشعاب .

وكانت قوات الجيش اليمني نفذت عملية ناجحة في محافظة صعدة قبل عدة أيام، قتلت وأصابت خلالها عددًا من عناصر ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، الثلاثاء الماضي، في مديرية باقم شمالي غربي محافظة صعدة شمال اليمن.

وقال عن العملية، ركن استخبارات محور علب العقيد محمد البخيتي، في تصريحات نقلها موقع «سبتمبر نت» التابع لوزارة الدفاع اليمنية: إنَّ قوات الجيش شنّت هجومًا عنيفًا على مواقع تمركز الميليشيا في قرى آل الزماح بمديرية باقم.

وأوضح العقيد البخيتي، أنَّ مقاتلات تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، ساندت قوات الجيش اليمني في الهجوم، واستهدفت تحصينات الميليشيا وتعزيزاتها.

وأكَّد العقيد البخيتي، أنَّ الهجوم أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، علاوة على تدمير عددٍ من الآليات التابعة لها، فيما أسرت قوات الجيش اثنين من عناصرها.

وتفرض وحدات من الجيش اليمني، حصارًا على ميليشيا الحوثي الانقلابية، منذ أسبوع، في ثلاث مناطق بجبهة رازح غرب محافظة صعدة.

وأفاد مصدر عسكري يمني- في بيان نشره موقع «سبتمبر» التابع لوزارة الدفاع، السبت الماضي- بأنَّ وحدات من اللواء السابع أحكمت حصارًا خانقًا على الميليشيات الحوثية الموالية لإيران، المتمركزة في قرى شعبان وغُمار ومعتق العتم بمديرية رازح.

وأضاف أنَّ الجيش قصف مواقع للميليشيات في جبل بني معين وآل علي، قصفًا أدَّى إلى تدمير ثلاثة مدافع بالكامل، فيما سقط قتلى وجرحى من عناصرها في الأماكن المستهدفة.

ويأتي هذا فيما صرَّح محافظ صعدة اللواء هادي طرشان الوائلي، بأن قوات الجيش أصبحت على بُعْد أقل من 30 كيلومترًا فقط من مركز المحافظة.

وأضاف أنَّ الجيش حقَّق تقدمًا كبيرًا في جبهة الصفراء، وتمكَّن من الاقتراب من مركز المحافظة الذي لا يزال تحت سيطرة الميليشيات الحوثية.

وشدَّد خلال اجتماع باللجنة الأمنية في المحافظة، على تعزيز الحضور الأمني في المناطق المحررة لضمان إعادة تفعيل مؤسسات الدولة، كما أكَّد رفع الجاهزية والاستعداد للوحدات الأمنية في المحافظة؛ وذلك لتأمين المناطق المحررة، وإعادة الانتشار الأمني فيها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك