رياضة
رفع رصيده إلى عشر نقاط

أتلتيكو مدريد يكمل عقد المتأهلين لدور الستة عشر بأبطال أوروبا

الرياض |وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
الخميس - 15 ربيع الآخر 1441 - 12 ديسمبر 2019 - 01:40 ص

أكمل أتلتيكو مدريد الإسباني عقد المتأهلين إلى دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوزه على لوكوموتيف موسكو الروسي 2/ صفر، أمس الأربعاء، في الجولة السادسة والأخيرة من المجموعة الرابعة بالمسابقة، والتي شهدت فوز يوفنتوس الإيطالي على باير ليفركوزن الألماني 2 / صفر.

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى عشر نقاط، بفارق ستّ نقاط خلف المتصدر يوفنتوس، فيما تجمَّد رصيد لوكوموتيف موسكو عند ثلاث نقاط في المركز الأخير بالمجموعة، بينما سيلعب باير ليفركوزن الألماني في دور الـ32 لبطولة الدوري الأوروبي، عقب احتلاله المركز الثالث برصيد ست نقاط.

وفي المباراة الأولى، تقدَّم أتلتيكو مدريد عن طريق البرتغالي جواو فيليكس من ركلة جزاء في الدقيقة 16، قبل أن يضيف المدافع البرازيلي فيليبي الهدف الثاني في الدقيقة 53.

وشهدت المباراة حصول أتلتيكو مدريد على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى، لكن الإنجليزي كيران تريبير أهدرها بتسديدة تصدَّى لها حارس المرمى الروسي انطون كرشينكوف.

وبعد 50 ثانية من بداية المباراة، احتسب الحكم ركلة جزاء لأتلتيكو مدريد، بعد تعرُّض لاعبه البرتغالي جواو فيليكس للعرقلة داخل منطقة الجزاء من الحارس أنطون كرشينكوف، لكن المدافع كيران تريبير سدَّد الكرة في يد الحارس، ثم اصطدمت بالقائم الأيمن لتضيع فرصة تسجيل هدف التقدم للفريق الإسباني.

وبعد ضياع ركلة الجزاء، بادر أتلتيكو بالهجوم مرة أخرى بحثًا عن التعويض، لكن دفاع الفريق الروسي كان بالمرصاد مانعًا أي هجوم من الفريق الإسباني.

وعلى الجانب الآخر، كان فريق لوكوموتيف موسكو الطرف الذي يلتزم بالدفاع عن مرماه، من أجل تجنب البداية الهجومية الكبيرة من جانب أتلتيكو مدريد.

ولجأ الحكم لتقنية الفيديو المساعد (فار) للتأكّد من وجود لمسة يد داخل منطقة جزاء لوكوموتيف موسكو، بعد أن لمست الكرة يد مدافع الفريق زيمالينلدوف، ليحتسب ركلة جزاء، ترجمها البرتغالي جواو فيليكس بنجاح في المرمى في الدقيقة 16.

وفي الدقيقة 18 سدد الظهير الأيسر البرازيلي لودي كرة قوية من الجهة اليسرى، محاولًا تسجيل الهدف الثاني لأتليتكو، لكن كرشينكوف تصدَّى للكرة وأبعد الخطر عن مرمى فريقه.

وواصل أتلتيكو سيطرته على مجريات المباراة، ليسجل ألفارو موراتا الهدف الثاني للفريق بعد أن تسلم كرة داخل منطقة الجزاء في مواجهة كرشينكوف ليضع الكر ة في الشباك في الدقيقة 26، لكن الحكم لجأ إلى (فار) ليثبت تسلسل موراتا لحظة تمرير الكرة له.

وسدَّد الغاني توماس بارتي لاعب أتلتيكو مدريد، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن كرشينكوف تصدَّى للكرة ببراعة ليمنع الهدف الثاني من هزّ شباك فريقه.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، لينهي الحكم الشوط بتقدم أتلتيكو مدريد 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل أتلتيكو مدريد هجومه على منافسه الروسي، من أجل تأمين النتيجة من جهة، وتفادي أي مفاجآت من لوكوموتيف.

وفي الدقيقة 53 سجل أتلتيكو مدريد الهدف الثاني عن طريق مدافعه البرازيلي فيليبي، الذي تسلم كرة عرضية ليضعها مباشرة في شباك كرشينكوف.

وكاد أنخيل كوريا أن يضيف الهدف الثالث بعدما تلقى عرضية من تريبير، لكن لمسته الأخيرة لم تكن كافية لهز شباك كرشينكوف في الدقيقة 57.

ومع مرور الوقت استسلم فريق لوكوموتيف موسكو لضغط أتليتكو، وظلّ أغلب فترات الشوط في منطقة جزائه دون شن أي هجمة على مرمى الفريق الإسباني وحارسه يان أوبلاك.

ولم تشهد باقي دقائق المباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الثاني والمباراة بفوز أتلتيكو مدريد على لوكوموتيف موسكو 2/ صفر.

وفي المباراة الثانية، سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة 75، قبل أن يضيف الأرجنتيني جونزالو هيجواين الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة.