رياضة
بصورة يجثو فيها اللاعبون على ركبتهم في الملعب

ليفربول يتضامن مع عائلة «فلويد» ويرفض عنصرية الشرطة الأمريكية

الرياض |فريق التحرير
الاثنين - 9 شوّال 1441 - 01 يونيو 2020 - 09:08 م

أعرب لاعبو فريق ليفربول الإنجليزي، عن تضامنهم مع عائلة جورج فلويد صاحب البشرة السمراء الذي قتل على يد الشرطة الأمريكية في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا في 25 مايو الماضي.

وظهر نجوم الريدز وهو يجثون على ركبهم حول منطقة دائرة وسط الملعب داخل معقل «أنفليد»، والتقطوا صورة لهم من المدرجات قام بنشرها حساب النادي وعدد من اللاعبين في تويتر وأرفقوها جميعًا بعبارة «الوحدة قوة».

ولا يعد تصرف الريدز هو الوحيد في الأوساط الرياضية بشأن فلويد؛ فقد سبق وتضامن ماركوس تورام لاعب فريق بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني مع الأمريكي القتيل، عندما جثا أيضًا على ركبته بعدما سجل أول أهدافه مع فريقه في شباك يونيون برلين أمس الأحد في الدوري الألماني.

مايكل جوردن أسطورة كرة السلة أعرب أيضًا عن رفضه لمثل تلك التصرفات، وأن قلبه مع عائلة فلويد، مشيرًا إلى ضرورة التخلص من العنصرية المتأصلة في البلاد والعنف تجاه الأشخاص.

ويذكر الجلوس على الركبة بكولين كابيرنيك لاعب كرة السلة الأمريكي عندما جثا على ركبته أثناء عزف النشيد الوطني الأمريكي في العام 2016، اعتراضًا على وحشية الشرطة الأمريكية وعدم المساواة العرقية في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا:

الملاعب الأوروبية تناهض عنصرية الشرطة الأمريكية

مايكل جوردان للعنصريين بأمريكا: كفى لدينا ما يكفي