المحليات
خلال مناقشة أعمالها عن العامين الماضيين..

أعضاء بـ"الشورى" ينتقدون هيئة الإعلام المرئي ويحددون أوجه التقصير

الرياض |فريق التحرير
الاثنين - 15 جمادى الأول 1440 - 21 يناير 2019 - 03:30 م

فتح مجلس الشورى، ملف أداء الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، وذلك خلال الجلسة، التي عقدها اليوم، برئاسة الدكتور عبد الله محمد آل الشيخ، رئيس المجلس، وخصصها لمناقشة تقريري الهيئة للعامين الماليين ١٤٣٧ - ١٤٣٨، ١٤٣٨- ١٤٣٩هـ.

وشهدت الجلسة اتهامات وجهها عدد من الأعضاء للهيئة بممارسة عملها دون نظام، وعدم ارتباط ما أعلنته من إنجازات مع الواقع.

وقال عضو المجلس، د. محمد الحيزان، خلال الجلسة، إن الإنجازات التي أوردتها الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في تقريرها لا تلامس أهدافها؛ حيث لم تشر إلى ما تحقق من أهدافها المتمثل في إيجاد بيئة استثمارية لقطاع الإعلام على المستويين المحلي والدولي.

من جانبه؛ تساءل عضو المجلس، محمد العقلا، عن كيفية قيام الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بأعمالها منذ إنشائها دون نظام؟.

بدوره؛ أكد عضو مجلس الشورى م.محمد النقادي أهمية دور الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ومسؤولياتها الرقابية لتنظيم نشاط البث الإعلامي، وطالب بدعم الهيئة بما تحتاجه من كوادر مختصة ومؤهلة علميًّا وتقنيًّا.

وطالب عضو مجلس الشورى أ.بندر عسيري بإلزام القنوات التلفزيونية بالتصنيف العمري المناسب للبرامج التي تبثها.