رياضة
الراقي يواصل السقوط

بداية كارثية في أبطال آسيا.. الاستقلال يقسو على الأهلي بخماسية

الرياض |فريق التحرير
الجمعة - 4 رمضان 1442 - 16 أبريل 2021 - 01:52 ص

واصل فريق الأهلي مسلسل السقوط بعدما تكبَّد خسارة مدوية أمام مضيفه استقلال طهران الإيراني، بخماسية مقابل هدفين، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة»، في الجولة الافتتاحية لمنافسات دوري المجموعات من دوري أبطال آسيا.

افتتح الضيف الإيراني أهداف المباراة مبكرًا، بعد مرور 5 دقائق فقط من زمن المباراة عن طريق فارشيد إسماعيلي، قبل أن ينجح الراقي في العودة إلى الأجواء، بالتوقيع على هدف التعادل في الدقيقة 27، من علامة الجزاء، بأقدام القائد السوري عمر السومة.

وفي الوقت الذي ظن الجميع انتفاضة أخضر الرياض في الشوط الثاني، ضرب الاستقلال بقوة، ولم يترك فرصة لرجال المدرب الروماني ريجيكامب، فأعاد محمد نادري التقدم للطرف الإيراني في الدقيقة 54، قبل أن يوسع مهدي قائدي الفارق إلى هدفين في الدقيقة 67.

وعاد السومة ليقلص الفارق من جديد في الدقيقة 79، إلا أن الفريق الإيراني لم يترك أدنى فرصة للمضيف للعودة، فأضاف قائدي الهداف الرابع في الدقيقة 86، وأكمل شيخ دياباتي الخماسية في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة.

وقبض الاستقلال على صدارة ترتيب المجموعة الثالثة، برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف فقط أمام الدحيل القطري الذي تفوق على الشرطة العراقي بهدفين نظيفين، فيما تذيل الراقي الجدول برصيدٍ خالٍ من النقاط.

شوط متكافئ
خمس دقائق فقط كانت كفيلة لتعلن تقدم الاستقلال الإيراني بالهدف الأول، حينما استغل فارشيد إسماعيلي، الكرة المرتدة من حائط صد فريق الأهلي وسدد الكرة بقوة في الشباك، ليوقع على الهدف الأول.

تحرر أخضر جدة أكثر من مواقعه في محاولة للتعديل وسنحت له عديد من الفرص أبرزها تسديدة ألكساندرو ميتريتا، التي خرجت من الدفاع إلى ضربة ركنية في الدقيقة 23، قبل أن يحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لصالح الأهلي عند الدقيقة 27، نفذها عمر السومة بنجاح على يمين حارس الاستقلال هدف التعادل.

وكاد الاستقلال أن يضيف الهدف الثاني، لكن تسديدة فارشيد إسماعيلي، مرت بسلام على مرمى الحارس محمد العويس حارس فريق الأهلي، في الدقيقة 37، لينتهي نصف المباراة على إيقاع التعادل الإيجابي.

انهيار أخضر
وبدأ الفريق الإيراني بقوة في الشوط الثاني، وبسط أفضليته على مجريات اللعب، وكاد أن يباغت نظيره الأهلي، لكن حارس الراقي محمد العويس أنقذ تسديدة فارشيد إسماعيلي الرأسية، في الدقيقة 48.

ونجح الاستقلال بالتقدم من جديد بعد أن تابع محمد نادري، كرة داخل منطقة الجزاء وأسكنها في الزاوية العليا اليسرى لمرمى الأهلي هدفاً ثانياً في الدقيقة 54، ليعلن السيطرة المطلقة على مجريات المباراة.

واستغل الاستقلال تراجع مستوى الأهلي وأضاف الهدف الثالث، بعد أن توغل أمير أرسلان ومرر كرة على طبق من ذهب لزميله مهدي قائدي، الذي أسكنها بسهولة في الشباك، في الدقيقة 67، ليضاعف الفارق إلى هدفين.

ردة الفعل الأولى للأهلي كانت بواسطة إدريس فتوحي، الذي سدد كرة قوية من ضربة حرة مباشرة أبعدها الحارس محمد مزهري في الدقيقة 73، ونجح في الثانية السومة الذي تابع كرة عرضية ارتدت من الدفاع الإيراني، وتابعها الهداف السوري في المرمى، في الدقيقة 79، ليبعث الأمل من جديد لرفاقه في اللقاء.

واشتعل اللقاء بعد أن سدد البديل حسين المقهوي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، صدها الحارس الإيراني، وارتدت من القائم في الدقيقة 85، وعلى عكس مجريات اللعب، باغت نجم الاستقلال مهدي قائدي حارس الأهلي العويس، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، استقرت في المرمى في الدقيقة 86.

وختم شيخ دياباتي، مهرجان الأهداف، بالتوقيع على الهدف الخامس من ضربة جزاء في الدقيقة 89، لينتهي اللقاء بفوز عريض لفريق الاستقلال، زاد من أوجاع الأهلي الذي نقل التخبط المحلي إلى الساحة القارية، وسجل بداية كارثية في المشوار الآسيوي.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الأحد، حيث يلتقي الأهلي مع الدحيل، والشرطة مع الاستقلال، بحثًا عن التأهل إلى دور الـ16، حيث يعبر صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ستة أندية تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر.

اقرأ أيضًا:

الهلال يقلب الطاولة على أجمك في شوط أول مثير

الهلال يكشف حقيقة التعاقد مع مهاجم ميلان