رياضة

بالفيديو.. الأخضر يضرب أوزبكستان بالثلاثة ويكمل الزحف نحو مونديال 2022

الرياض |فريق التحرير
الثلاثاء - 5 ذو القعدة 1442 - 15 يونيو 2021 - 11:13 م

أكرم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم وفادة ضيفه أوزبكستان، بثلاثية دون ردٍّ، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب مرسول بارك، لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023.

وانتزع الصقور تذكرة التأهل إلى المرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «قطر 2022»، عن جدارة واستحقاق بعد حسم سباق الصدارة على قمة ترتيب المجموعة الرابعة على حساب المطارد المباشر أوزبكستان الذي خرج من السباق المونديالي.

وافتتح الأخضر التسجيل عن طريق القائد سلمان الفرج في الدقيقة 25 من زمن المباراة، قبل أن يعود رمانة ميزان الفريق الوطني للتوقيع على الهدف الثاني في الدقيقة 33، وفي الشوط الثاني أكمل علي الحسن، ثلاثية الصقور في الدقيقة 52، ليواصل رجال المدرب الفرنسي هيرفي رينارد مسلسل الإبداع في الطريق إلى قطر 2022.

وغرد المنتخب الوطني خارج سرب الصدارة على سلم ترتيب المجموعة الرابعة، بعدما حرك عداد النقاط إلى 20 نقطة، ليعبر إلى المحطة الختامية من مشوار التصفيات باستحقاق كبير، فيما تجمد رصيد الضيف الأوزبكي عند 15 نقطة في مركز الوصافة، ليتوقف حلم المونديال، ويزاحم على التأهل إلى آسيا 2023.

شوط أخضر

سيطر الأخضر تمامًا على مجريات شوط المباراة الأول، دون أن يترك أدنى فرصة للضيوف من أجل الدخول في الأجواء؛ حيث كانت 25 دقيقة فقط كافية من أجل قص شريط الأهداف عن طريق القائد المخضرم سلمان الفرج، الذي استقبل تمريرة حريرية من الواد عبدالرحمن غريب، ليسدد كرة زاحفة على يسار الحارس كيوفاتوف.

واستمر الزحف الأخضر على مرمى المنافس، ليعود الكابيتانو لترجمة التفوق الكاسح إلى هدفٍ ثانٍ في الدقيقة 33، بعد تبادل ناجح للكرة بين صالح الشهري وفهد المولد، قبل أن يمرر الأخير عرضية متقنة، غمزها الفرج إلى داخل الشباك.

وافتحت شهية الصقور على مرمى الضيف الأوزبكي، ليطلق المولد قذيفة مدوية في الدقيقة 39، اكتفى الحارس كيوفاتو بمراقبتها وهي ترتد من العارضة، لتحرم الأخضر من الخروج إلى الاستراحة بثلاثية مستحقة.

وكاد متوسط الميدان عبدالله عطيف أن يقع في المحظور في الدقيقة 40، بعدما تباطيء في إبعاد الكرة من منطقة جزاء المنتخب الوطني، ليفتك شوكوروف الكرة، ويراوغ بمهارة، قبل أن يسدد من زاوية ضيقة لتسكن الشباك من الخارج، وتمر بردًا وسلامًا على محمد العويس.

تمبكتي يخلع القلوب

هدأ الإيقاع كثيرًا في الشوط الثاني بعد حسم الأخضر المهمة من البداية، إلى جانب اطمئنان الصقور إلى حجز تذكرة التأهل مباشرة إلى مرحلة الحسم بعدما صبت نتائج الجولة في صالح عبور المنتخب الوطني دون النظر إلى نتيجة مباراة اليوم.

إلا أن الأخضر، وبأقل مجهود، أكمل مسلسل الإبداع والإقناع والإمتاع في ملعب مرسول بارك، وتحت أنظار الجماهير التي رسمت لوحة رائعة في المدرجات، حيث تكفل متوسط الميدان علي الحسن بالتوقيع على ثالث الأهداف.

واستقبل الحسن تمريرة سحرية من صالح الشهري خلف دفاعات أوزبكستان في الدقيقة 52، ليودعها بأريحية وثقة على يسار حارس الأوزبكي ليكمل مهرجان أهداف رجال رينارد، في الطريق إلى المحطة الختامية من مشوار التصفيات.

وخلع حسان تمبكتي القلوب في الدقيقة 73 من زمن المباراة، بعد التحام هوائي مع محمد العويس ومهاجم أوزبكستان، ليسقط بشكل عنيف على أرض الملعب وتصطدم رأسه بقوة، ليهرع الطاقم الطبي من أجل إسعاف المدافع الواعد الذي فقد الوعي، وسط حالة من التوتر والقلق التي سيطرت على مكونات مرسول بارك لخمس دقائق، قبل أن يغارد الميدان ليفسح المجال أمام محمد خبراني.

وحقق الصقور الفوز الخامس تواليًا في التصفيات المشتركة، ليعبر إلى المحطة الثالثة من الباب الواسع، كما نجح في تكرار الفوز على المطارد المباشر أوزبكستان، بعد الفوز في طشقند بثلاثية مقابل هدفين، في القمة التي جرت منتصف نوفمبر الماضي، على ملعب باختاكور.

وأحكم رجال رينارد قبضتهم على صدارة ترتيب المجموعة الرابعة، برصيد 20 نقطة ليكمل الطريق بخطوات ثابتة إلى المرحلة الثالثة من التصفيات، فيما توقف عداد أوزبكستان في الوصافة عند 15 نقطة.

اقرأ أيضًا:

مفاجآت بالجملة في تشكيل الأخضر أمام أوزبكستان

السعودية وأوزبكستان.. التاريخ يرجح كفة الأخضر في اللقاء المرتقب