الاقتصاد
مديرو المشتريات: تحسن عام بظروف القطاع الخاص غير النفطي

استمرار توسع القطاعات غير النفطية في السعودية

الرياض |فريق التحرير
الثلاثاء - 10 جمادى الآخر 1441 - 04 فبراير 2020 - 01:21 م

 أشارت دراسة لشركة IHS Markit للأبحاث؛ بالتعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني، إلى تحسن عام في ظروف العمل بالقطاع الخاص غير المنتج للنفط بالمملكة العربية السعودية.

وأوضحت الدراسة الصادرة، اليوم الثلاثاء، أن مؤشر مدير المشتريات الرئيسي PMI الخاص بالسعودية، سجل انخفاضًا من 56.9 نقطة في شهر ديسمبر إلى 54.9 نقطة في شهر يناير الماضي، مشيرة إلى أن الارتفاع الأخير كان الأبطأ في فترة تزيد على عام.

وتابعت الدراسة، أن زخم النمو قد تراجع في كل من الشهرين الماضيين؛ حيث يعكس التباطؤ الأخير إلى حد كبير ضعف مساهمة عنصر الطلبات الجديدة بمؤشر PMI بالمملكة.

وأوضحت الشركات المشاركة بالدراسة، أن قوة المنافسة وأنماط الإنفاق الأكثر حذرًا بين العملاء، قد أعاقت نمو الأعمال الجديدة في بداية 2020، كما انخفضت مبيعات التصدير بشكل طفيف على مستوى القطاع الخاص غير المنتج للنفط؛ لتعكس ظروف عمل ضعيفة نسبيًا في الأسواق الخارجية الرئيسية.

وأشارت الدراسة، إلى أن النشاط التجاري ازداد في شهر يناير؛ لكن معدل زيادته كان مماثلًا لأدنى مستوى خلال 14 شهرًا سجل في ديسمبر الماضي.

ولفتت الدراسة، إلى أن في الوقت ذاته ازدادت مشتريات مستلزمات الإنتاج بأبطأ معدل في 12 شهرًا خلال شهر يناير؛ حيث تكيفت الشركات غير المنتجة للنفط مع تباطؤ نمو الأعمال الجديدة.

كما كشفت البيانات الأخيرة، تراجع مستوى تراكم المخزون؛ حيث كانت الزيادة الأخيرة في مخزون مستلزمات الإنتاج هي الأقل منذ شهر أغسطس 2019.

وشهدت أسعار منتجات وخدمات شركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط زيادة طفيفة، وأشارت الشركات المشاركة في الدراسة، إلى أن تراجع ضغوط التكلفة وزيادة المنافسة على الأعمال الجديدة، قد عملا على تقييد استراتيجياتهم التسعيرية في بداية 2020.

أما من حيث النظرة المستقبلية، فقد ظلت الشركات واثقة بشأن توقعات نموها في الـ12 شهرًا المقبلة، ومع ذلك، فقد هبطت درجة التفاؤل عما شهده شهر ديسمبر، وكانت الأدنى في نحو عام ونصف.

اقرأ ايضا

تراجع أسعار النفط والأسواق العالمية تلقي بظلالها على سوق الأسهم

«تداول»: 1.99 مليار ريال صافي مشتريات للأجانب خلال يناير

سوق الأسهم تخسر 1% بتداولات 3.8 مليار ريال