الترفيه
اسمها الحقيقي بولا..

صورة بطاقة توثق ديانة الفنانة الراحلة نادية لطفي

القاهرة |فريق التحرير
الثلاثاء - 10 جمادى الآخر 1441 - 04 فبراير 2020 - 07:50 م

رحلت الفنانة نادية لطفي عن عالمنا، اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز الـ83 عامًا بعد صراع مع المرض، وتعد واحدةً من أشهر الممثلات في تاريخ السينما.

وأثار نبأ إعلان وفاة الفنانة الكبيرة نادية لطفي صدمة كبيرة لمحبيها، بعد إعلان الدكتور أشرف زكي، نقيب الممثلين، وفاتها في المستشفى التي ترقد به.

وبعد وفاتها تم تداول العديد من الأسئلة على مواقع التواصل الاجتماعي حول ديانة نادية لطفي؛ حيث أظهرت وثيقة البطاقة الشخصية الخاصة بها أنها مسلمة واسمها الحقيقي بولا محمد مصطفى.

وعن سبب تسميتها بـ«نادية»، أكدت الفنانة المصرية في حوار سابق أن المخرج رمسيس نجيب، هو من اختار هذا الاسم من شخصية فاتن حمامة، في فيلم «لا أنام».

وامتدت مسيرتها الفنية لـ35 عامًا، وكان أول ظهور سينمائي لها، في فيلم «سلطان» أمام الممثل الراحل فريد شوقي، من إنتاج عام 1958، وكان آخر ظهور فني لها بمسلسل «ناس ولاد ناس» في 1993.

وعن وصية نادية لطفي، قال «أشرف زكي»، نقيب الممثلين، خلال مداخلة هاتفية على القناة الأولى عبر برنامج «أخبار مصر»، إنَّها أوصت جميع أصدقائها في الوسط الفني «على الفن»، وأن يدعون لها بالرحمة والمغفرة وأن يجعل الله مثواها الجنة، واصفًا إياها بـ«فنانة عظيمة تركت مسيرة مشرفة».

وكشف نقيب الممثلين، كواليس اللحظات الأخيرة في حياتها، قائلًا إنَّها كانت تتواصل مع الجميع؛ مستدركًا أنَّها كانت تشعر أنَّ «دورها انتهى» واقترب رحيلها.

اقرأ أيضًا:

وفاة الفنانة المصرية نادية لطفي عن 83 عامًا

تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية نادية لطفي.. و«الصريطي»: تحتاج إلى دعوات الجميع