منوعات
لما لها من آثار سلبية

قرية إندونيسية تمنح 2000 طفل طيور زينة لإبعادهم عن الهواتف الذكية

جاكرتا |فريق التحرير
الأحد - 27 ربيع الأول 1441 - 24 نوفمبر 2019 - 10:49 ص

وضع مسؤولو إحدى القرى الإندونيسية خطة تهدف إلى إبعاد الأطفال صغار السنّ عن إدمانهم على استخدام الهواتف الذكية، تقضي بإعطائهم طيور زينة، يكون كل طفل مسؤولًا عن رعاية أحدها وتربيته.

وتشمل الخطة حوالي ألفي طفل من تلاميذ المدارس الابتدائية والإعدادية في منطقة باندونج، سيتم تسليم كل واحد منهم طائرًا يبلغ من العمر أربعة أيام فقط، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بهدف تخفيف استخدام ألعاب الهواتف الذكية بين الأطفال؛ لما لها من أضرار عقلية وصحية جسيمة.

وسيكون على التلاميذ إطعام الطيور قبل وبعد الدوام الدراسي، وإبقاؤهم بالمنزل أو في المدرسة في حالة أن المنزل لا يتسع.

وخلال حفل أُقيم الخميس، في المنطقة التي تبعد حوالي 150 كم عن العاصمة جاكرتا، تمَّ توزيع عشرات الطيور، تحمل كل منها شريطًا أحمر مكتوبًا عليه: «من فضلك أحسن رعايتي».

وفي تعليقه على هذا المشروع غير الاعتيادي، قال رئيس بلدية باندونج، عوديد محمد دانيال: «هناك نزعة إيجابية من الاتزام هنا». لافتًا إلى أنَّ المشروع يهدف بالأساس إلى تقليل استخدام الهواتف الذكية، ويأتي ضمن مبادرة الرئيس، جوكو ويدودو، لزيادة تعليم الأطفال.