السودان يعلن موقفه من قضية الحدود مع إثيوبيا وأزمة سد النهضة

أكد حل النزاعات بالحوار..
السودان يعلن موقفه من قضية الحدود مع إثيوبيا وأزمة سد النهضة

كشف وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين، اليوم الخميس، عن موقف بلاده من قضية الحدود مع إثيوبيا وأزمة "سد النهضة".

وقال قمر الدين، في مداخلة مع سكاي نيوز، إن العلاقات مع إثيوبيا راسخة ككل دول الجوار.. نحن نحاول العيش بسلام مع كل جيراننا.. كان هناك اختلاف في وجهات النظر بشأن الحدود.

وأضاف: المناطق التي دخلها الجيش السوداني هي مناطق نعتبرها سودانية ونمارس عليها حقنا السيادي.. نزاعات الحدود يجب أن تحل بالمفاوضات وسنتوصل إلى حل للخلافات مع دول الجوار.

وتابع: حدودنا مرسّمة مع إثيوبيا منذ عام 1903،  ونحن نتفاوض لإعادة ترسيمها مما سيسمح بتحديدها بشكل واضح.. نلتزم بالقوانين والأعراف الدولية في ما يتعلق بحل النزاعات الخاصة بحدودنا مع إثيوبيا.

وتابع: لكل مشكلة حل ونحن جيران ونعرف كيف نفاوض بعضنا البعض ونتعامل في قضايانا بجدية، سنواصل المباحثات وسنكملها بإعادة ترسيم الحدود.

وفيما يتعلق بأزمة سد النهضة، قال الوزير السوداني إن بلاده طالبت بضرورة التفكير بنهج مختلف في الطريقة التي ندير بها المفاوضات.

وأردف قائلًا: سنعود للمفاوضات بنهج جديد.. السودان لم يترك التفاوض ونحن من طالبنا بالحوار وإعلان المبادئ تم في الخرطوم.

وجدد الوزير موقف بلاده من أنه لا سبيل للتوصل لأي اتفاق ملزم من غير الحوار وليست هناك أي خيارات أخرى، قائلًا: ما زلنا نقول إننا سنحصر هذا الأمر بين الدول الثلاث -مصر والسودان وإثيوبيا- وفي حال لم نستطع الحصول على حلول مرضية، فالبيت الأفريقي موجود.

وأعلنت الخارجية الأثيوبية، الثلاثاء، أن بلادها والسودان اتفقا على حل قضية الحدود بينهما بشكل نهائي بعد أيام من التوتر.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، السبت الماضي، أن الخرطوم أرسل تعزيزات عسكرية كبيرة إلى الحدود بعد أيام من كمين للجيش الإثيوبي وميليشيات ضد جنود سودانيين.

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa