الاتحاد الأوروبي يحذر من عواقب الأزمة اللبنانية على الشعب

الاتحاد الأوروبي يحذر من عواقب الأزمة اللبنانية على الشعب

أكد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل اليوم السبت، أن الأزمة التي يواجهها لبنان هي محلية وداخلية، محذرًا من أن العواقب على الشعب كبيرة جدًّا.

ونقلت رئاسة الجمهورية اللبنانية عبر صفحتها على "توتير" اليوم عن بوريل قوله: "لا نستطيع تقديم المساعدات من دون قيام لبنان بالإصلاحات، ولدينا الموارد للمساعدة".

ودعا بوريل القادة إلى تحمل مسؤولياتهم، مشددًا على ضرورة  تشكيل حكومة وتطبيق الإصلاحات الأساسية فورًا.

وحسب الرئاسة، التقى رئيس  الجمهورية ميشال عون الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، وعرض معه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان ودور الاتحاد الأوروبي في مساعدته على تجاوزها.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa