المحليات
تسجيل 904 حالات إصابة جديدة خلال 24 ساعة

وزارة الصحة: ارتفاع إجمالي وفيات كورونا بالسعودية إلى 6737

الرياض |فريق التحرير
الجمعة - 27 شعبان 1442 - 09 أبريل 2021 - 03:39 م

كشفت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، عن تسجيل 904 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد–19» بالمملكة، وتمَّ تسجيل 9 حالات وفاة جديدة، و540 حالة تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفي المقابل، ارتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 396758، وبلغ إجمالي حالات التعافي حتى الآن 382198، بينما وصل العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس إلى 6737 حالة.

إلى ذلك، حذّرت وزارة الصحة من التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية، مؤكدة أهمية استمرار التقيد بها حتى يصل المجتمع بإذن الله إلى بر الأمان.

ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا).

من جانبه، أكد استشاري الأمراض الصدرية والتنفسية الدكتور سعيد البقمي، أن الحالات الحرجة جراء الإصابة بكورونا تشكل 12% من إجمالي الحالات النشطة، وهذا مؤشر يدعو إلى القلق.

وقال: هناك ازدياد في أعداد الحالات المسجلة خلال الأسبوعين الأخيرين، الأمر الذي أثار قلقًا وحذرًا لدى المهتمين، ويجب أخذ جميع الاحتياطات اللازمة لذلك.

وكشفت وزارة الصحة، في وقت سابق، عن الأعراض الجانبية المتوقعة المصاحبة لتناول لقاح فيروس كورونا المستجد.

وقالت: «الأعراض المتوقعة من أخذ اللقاح بسيطة جدًّا، قد تكون ألمًا في مكان الحقن يتحسن بالكمادات الباردة، أو شعورًا بالصداع والتعب يتحسن بالإكثار من السوائل».

وأوضحت الوزارة أنه غالبًا تمر تجربة تناول لقاح فيروس كورونا المستجد دون أي مضاعفات، وأنه في بعض الحالات قد تحدث بعض الأعراض البسيطة المصاحبة للقاح كورونا .

تتمثل الأعراض في: ألم وانتفاخ في الذراع يمكن معالجتهما بوضع كمادات باردة وعمل مساج للمنطقة، وحرارة وقشعريرة، وشعور بالإرهاق، وصداع، وأنه لمعالجة الشعور بالتعب وتخفيفه ينصح بشرب الكثير من السوائل وتخفيف الملابس وتناول مسكن عند الشعور بالحرارة والألم.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، إنه لم تُسجل أي وفيات ناجمة أو مرتبطة بأخذ اللقاح، وأشار إلى أنه لا ارتباط بين اللقاحات والجلطات، وأن كل الجهات العلمية المتخصصة والمعنية أثبتت أن هذه المعلومات غير صحيحة وغير دقيقة.

وشددً على عدم الحاجة إلى إجراء أي فحوصات أو مسحة قبل تلقي لقاح كورونا، وأنها إشاعات لا أساس لها من الصحة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، إن «المانع الوحيد الذي توصلنا إليه لأخذ اللقاح هو المناعة المفرطة الشديدة من اللقاح نفسه فقط. أما بقية الأمور فلا تعتبر، وبإمكان الجميع الحصول على اللقاح.. وبالنسبة إلى الحوامل، فهناك دراسات مبشرة قد تتطور فيها أمور تتيح إعطاءهن اللقاح، ومتى تم ذلك سيتم الإعلان عنه بإذن الله».

وأجاب المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، عن أهم 10 أسئلة بشأن لقاح كورونا، واستعرض المتحدث (في مقطع بثته الوزارة، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر)، الأسئلة وإجاباتها:

- هل يجب تأجيل الحمل بعد أخذ اللقاح؟
لا يوجد حاجة إلى ذلك

- هل يؤثر اللقاح على الخصوبة لدى الإناث أو الذكور.
ليس هناك أي تأثير سلبي

- هل يؤجل التبرع بالدم بعد أخذ اللقاحات؟
لا يغير اللقاح من إقبال الشخص على التبرع بالدم

- هل اللقاحات تؤدي إلى جلطات؟
لا يوجد ارتباط بينها وبين الجلطات وأثبتت ذلك كل الجهات العلمية

- ما موانع أخذ اللقاح؟
المناعة المفرطة الوحيدة هي الحساسية لنفس اللقاح

- هل يعطى اللقاح للمرضع؟
نعم ولا يؤثر عليها أو الطفل

- هل يجب فحوصات قبل اللقاح؟
لا يجب

- هل سجلت وفيات بسبب اللقاح في المملكة؟
لم تسجل أي وفيات

- هل سجلت أعراض جانبية شديدة؟
لم ترصد أي أعراض

- هل يشترط اللقاح للعمرة أو السفر؟
كلها أمور رهن الدراسة والتقييم

اقرأ أيضا:

وزارة الصحة توصي فئتين بسرعة التسجيل للحصول على لقاح كورونا
وزارة الصحة: لقاحات كورونا أثبتت فعاليتها.. سارعوا بالتسجيل
وزارة الصحة: للحصول على لقاح كورونا سجلوا في تطبيق «صحتي»