مدارات عالمية
بحثًا عن اتفاق يحقق مصالح الجميع

وزير خارجية مصر يؤكد استعداد بلاده الدائم للتفاوض بشأن سد النهضة الإثيوبي

القاهرة |فريق التحرير
الاثنين - 1 ذو القعدة 1441 - 22 يونيو 2020 - 01:53 م

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري استعداد بلاده الدائم للتفاوض بشأن سد النهضة الإثيوبي من أجل التوصل إلى اتفاق يحقق مصالح الجميع.

جاء ذلك تعليقاً على حديث وزير خارجية إثيوبيا حول دوافع لجوء مصر إلى مجلس الأمن باعتباره هروبًا من التفاوض،حسبما أفاد بيان لوزارة الخارجية المصرية اليوم الإثنين.

ووفق البيان، أكد وزير الخارجية سامح شكري أن مصر انخرطت فى المفاوضات بحسن نية على مدار عقد كامل، موضحًا استعداد مصر الدائم للتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق يحقق مصالح الجميع.

وطبقا للبيان، وجه الوزير شكري التحدي لإثيوبيا باستئناف المفاوضات فوراً حالة إعلانها الالتزام بتعهداتها الدولية بعدم الملء الأُحادي.

وكانت مصر أعلنت يوم الجمعة الماضي، أنها تقدمت بطلب إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول سد النهضة الإثيوبي.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لها، إن مصر دعت المجلس إلى التدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية، تنفيذاً لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي من أجل التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي.

وكان وزير خارجية إثيوبيا، جيدو أندارجاشيو، قال يوم الجمعة، إن بلاده ماضية قدمًا في ملء سد النهضة الشهر المقبل سواء بالاتفاق مع مصر أو بدونه.