منوعات
وفق هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية..

3 نصائح مهمة لسرعة الإنترنت تبدأ بتجنب استخدام «الميكروويف»

|فريق التحرير
الخميس - 2 شعبان 1441 - 26 مارس 2020 - 03:16 م

نصحت هيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا (أوفكوم) الأفراد بتجنب استخدام أجهزة «الميكروويف» مع تشغيل أجهزة التوجيه أو أجهزة «واي فاي» للحصول على خدمة إنترنت أسرع، حسبما أفادت شبكة «بي بي سي» البريطانية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تزايد فيه الضغط على الشبكة نتيجة توجه غالبية الشركات إلى دفع موظفيهم للعمل من المنزل مع انتشار جائحة «كورونا»، وتوجه ملايين من المواطنين داخل بريطانيا وغيرها للعمل عن بُعد للحفاظ على ضوابط الحجر الصحي المفروضة في غالبية بلدان العالم.

ووضع هذا القرار ضغطًا كبيرًا على موردي خدمة الإنترنت. وأفاد عدة موردين بزيادة في استخدام الإنترنت نسبتها 20%. وتؤكد الحكومات أن الحصول على خدمة إنترنت منزلي قوية أمر (حيوي) فيما تصارع الدول لاحتواء انتشار فيروس «كوفيد 19»، الذي أصاب ما لا يقل عن 420 ألف شخص حول العالم.

ونصحت (أوفكوم) البريطانيين بتجنب استخدام أجهزة «الميكروويف»، وقالت: «هل تعلم أن أجهزة الميكروويف من شأنها التأثير على إشارات الإنترنت؟! لهذا لا يجب استخدام الميكروويف عند إجراء مكالمات فيديو عبر الإنترنت، أو مشاهدة أفلام بجودة مرتفعة أو تحميل ملفات وبيانات هامة».

ومن النصائح الأخرى التي أوصت بها الهيئة لزيادة سرعة الإنترنت المنزلي، وضع أجهزة «واي فاي» بعيدًا عن أي جهاز من شأنه تعطيل الإرسال، مثل وضعه على سطح طاولة أو رف وليس الأرض.

ومن الأجهزة التي تتداخل مع إرسال الإنترنت، الهواتف اللا سلكية، وأجهزة مراقبة الأطفال، ومصابيح الهالوجين، ومكبرات الصوت، وأجهزة التلفزيون، وغيرها.

كما نصحت (أوفكوم) بإجراء المكالمات الصوتية باستخدام الخط الأرضي كلما أمكن، وقالت: «إذا كنت بحاجة إلى استخدام الموبايل، استخدم ضوابط الموبايل لتشغيل مكالمات (واي فاي)، ويمكنك إجراء مكالمات عبر تطبيقات مثل فيسبوك وسكايب وواتساب».

ونتيجة للضغط، لجأت منصات البث مثل «فيسبوك» و«نتفليكس» و«ديزني+» و«يوتيوب» إلى تقليل جودة الفيديو، في محاولة لتخفيف الضغط على خدمة الإنترنت.