مدارات عالمية
بعد إضرابه عن الطعام لمدة 3 أسابيع وتدهور حالته..

أمريكا تحذر روسيا من العواقب حال وفاة المعارض نافالني

الرياض |فريق التحرير
الأحد - 6 رمضان 1442 - 18 أبريل 2021 - 07:17 م

حذرت الولايات المتحدة روسيا من أنه ستكون هناك "عواقب" حال توفي المعارض الروسي المسجون ألكسي نافالني، بعد أن قال مساعدوه إن حالته الصحية تتدهور بشكل حاد بعد إضرابه عن الطعام لمدة ثلاثة أسابيع.

ووفقًا لوكالة بلومبرج للأنباء، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جاك سوليفان في برنامج "حالة الاتحاد" على شبكة "سي إن إن" التليفزيونية الأمريكية اليوم الأحد إننا "تواصلنا مع الحكومة الروسية.. سوف يخضعون للمساءلة من جانب المجتمع الدولي".

وقال سوليفان إننا ندرس عددًا من العقوبات المختلفة التي سنفرضها، ولن أرسل برقية للإعلان عن ذلك في هذه المرحلة. لكننا تواصلنا بأنه ستكون هناك عواقب إذا ما توفي نافالني" بحسب مانقلته وكالة الأنباء الألمانية.

كانت المتحدثة باسم نافالني كيرا يارميش قالت يوم أمس السبت إنه قد يتوفى في "ظرف أيام". ونشرت طبيبة المعارض السياسي أناستاسيا فاسيليفا نسخة من نتائج تحليل دمه تظهر ما قالت إنها مستويات "خطيرة" من البوتاسيوم.

وقالت على تويتر إن "هذا يدل على وجود فشل كلوي، ما يمكن أن يؤدي في أي وقت لاضطراب خطير في ضربات قلبه"، بما في ذلك إمكانية توقف القلب.