مدارات عالمية
بعد تحذير من «تهديدات وشيكة»..

السفارة الأمريكية لموظفيها «غير الضروريين» بالعراق: ارحلوا في أسرع وقت

Array |فريق التحرير
الأربعاء - 10 رمضان 1440 - 15 مايو 2019 - 01:31 م

كشفت السفارة الأمريكية في بغداد، اليوم الأربعاء، عن صدور أمر من وزارة الخارجية يتضمن مطالبة موظفي الحكومة غير الضروريين في العراق بضرورة الرحيل بوسائل النقل التجارية في أسرع وقت ممكن...»، بالتزامن مع «تعليق خدمات التأشيرات العادية في السفارة والقنصلية الأمريكية في أربيل...»، وسط تأكيدات بأن قرار تعليق التأشيرات «مؤقت»، وأن «الحكومة الأمريكية لديها قدرة محدودة على تقديم الخدمات الطارئة للمواطنين الأمريكيين في العراق».

يأتي هذا فيما جدّد الجيش الأمريكي، في وقت سابق، مخاوفه من «تهديدات وشيكة من قوات مدعومة من إيران على القوات الأمريكية في العراق»، التي أصبحت الآن في حالة تأهّب قصوى، بينما قال قائد بريطاني في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم داعش في سوريا والعراق: إنه «لا توجد زيادة في التهديد الذي تشكّله الفصائل المسلحة التي تساندها إيران».

وتتناقض تصريحات الميجر جنرال البريطاني، كريس جيكا، مع التحذيرات الشديدة الصادرة من واشنطن، حيث قال مسؤولون: إنهم يرون «تهديدًا متزايدًا من إيران»، التى تقول بدورها: إن «الولايات المتحدة تشن حربًا نفسية»، وسط تأكيدات من المرشد الإيراني، على خامنئي بأنَّ «طهران لا تسعى للحرب مع الولايات المتحدة على الرغم من التوتر المتزايد بشأن العقوبات الأمريكية والقدرات النووية الإيرانية وبرنامجها الصاروخي».

وقدمت القيادة المركزية الأمريكية بيانًا توضيحيًا بعد التصريحات التي أدلى بها جيكا الذي يتولى منصب نائب قائد قوات التحالف للتخطيط الاستراتيجي والمعلومات، حيث قال المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، الكابتن بيل أوربان: «التعليقات الأخيرة لنائب قائد التحالف تتعارض مع التهديدات الموثوقة المحددة المتاحة لأجهزة المخابرات من الولايات المتحدة والحلفاء فيما يتعلق بالقوات المدعومة من إيران في المنطقة».

وأضاف أنّ التحالف الذي يعمل في سوريا أيضًا، زاد من «مستوى وضع قواته» (مصطلح يستخدم في العادة للإشارة إلى مستوى التأهب الذي يهدف إلى حماية القوات) وأضاف «أوربان»: «عملية العزم الصلب، التى يخوضها التحالف ضد تنظيم داعش، عند أعلى مستوى للتأهّب الآن بينما نواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق...».