الترفيه
خاصةً «التمن» و«الكبيبا»..

الأكلات الشعبية للأسر المنتجة تجذب زوار «موسم حائل»

الرياض |فريق التحرير
الجمعة - 15 جمادى الأول 1441 - 10 يناير 2020 - 04:39 م

حظيت المأكولات الشعبية التي تقدمها الأسر المنتجة المشارِكة في فعاليات موسم حائل 2019م بإقبال الزوار؛ لما تشتهر به المائدة الحائلية من تنوع وقيمة غذائية، خاصةً أيام الشتاء.

وتقدِّم 50 أسرة مشارِكة في الموسم عددًا من الأصناف التي تشتهر بها المنطقة ومنها «التمن» وهو نوع من الأرز يطبخ مع اللحم والخضار، خاصةً القرع، بالإضافة إلى «الجريش والهريس والقرصان والمرقوق» المكون من الخضار واللحم ورقائق عجين دقيق البر.

واحتلت الأكلة الشعبية «الكبيبا» قائمة الوجبات اليومية المطلوبة في الفعاليات التي يحرص الجميع على تذوُّقها.

ويفضِّل الكثير منهم فطور «الحنيني» المكون من دقيق البر وأفخر أنواع التمور مع السمن البري والثريد والرغفان والمقشوش والعصيدة والقشدة.

ونوهت أم طارق بمشاركة الأسر المنتجة في موسم حائل والمهرجانات التي تقام في المنطقة، والتي تساعد على تسويق منتجاتها، وأسهمت في إيجاد حراك اقتصادي كبير وحققت عوائد اقتصادية للأسر المنتجة.

من جانبها، قالت أم فهد:: «(الكبيبا) الحائلية من أهم الأكلات الشعبية القديمة التي اشتُهرت بها حائل ومارس عدد من النساء في حائل إعدادها كمهنة وبرعن فيها، وتتكون من ورق العنب والرز والطماطم والبصل وخلطة البهارات الحائلية، فيما بينت أم علي إحدى المشاركات في موسم حائل، أنها تعمل في إعداد وتجهيز الأكلات الشعبية منذ 7 سنوات، مشيرةً إلى أنها تعلمت الطبخ من والدتها واكتسبت خبرة كبيرة في هذا المجال.

من جانبه، أكد مرزوق الشمري أحد زوار موسم حائل أهمية المحافظة على الموروث الشعبي وحمايته، وغرس مفهوم الحفاظ على التراث، والعادات، والتقاليد لدى النشء مبينًا أن الأكلات الشعبية في المملكة على درجة عالية من التميز والتفرد، وأصبحت طابعًا غذائيًّا للمجتمع.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. تعليم حائل يفتح ملف المباني المدرسية المتعثرة

وزير «العمل» يصدر قرارًا بتوطين عدد من الأنشطة والمهن في منطقة حائل