مدارات عالمية
على خلفية انتشار فيروس كورونا

غضب في لوس أنجلوس بسبب غلق متاجر السلاح

لوس أنجلوس |وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
الأحد - 5 شعبان 1441 - 29 مارس 2020 - 03:15 ص

أعرب أنصار الحق في حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة عن غضبهم بسبب إغلاق متاجر التجزئة التي تبيع الأسلحة في مقاطعة لوس أنجلوس، على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد؛ حيث رفعت منظمة رائدة في مجال حقوق حيازة الأسلحة دعوى قضائية ضد ولاية كاليفورنيا.

وقالت الرابطة الوطنية للبنادق في الدعوى القضائية المرفوعة ضد كاليفورنيا وعدد من المسؤولين: إن الظروف التي يفرضها تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) جديرة بالملاحظة؛ لكنها لا تبرر الانتهاكات الحكومية غير القانونية للحرية.

وتأتي الدعوى بعد أن قال رئيس شرطة مقاطعة لوس أنجلوس، أليكس بيانويبا، إنه سيفرض الإغلاق على متاجر الأسلحة باعتبارها أعمالًا تجارية غير ضرورية.

وأمرت الولاية السكان بالبقاء في منازلهم وإغلاق الشركات التي لا تلبي الاحتياجات الأساسية، في محاولة لإبطاء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح بيانويبا، رئيس شرطة لوس أنجلوس، إن شراء مسدس أثناء تفشي المرض فكرة سيئة يمكن أن تتسبب في المزيد من الإصابات.