رياضة
حال تحقيق معجزة خطف اللقب الأوروبي

لايبزيج يحسم مصير «ذهبية فيرنر» في دوري الأبطال

الرياض |فريق التحرير
الثلاثاء - 28 ذو الحجة 1441 - 18 أغسطس 2020 - 07:20 م

كشف تقرير إعلامي، أنَّ الأمر يعود لفريق لايبزج الألماني لكرة القدم، لحسم ما إذا كان مهاجم الفريق السابق تيمو فيرنر، المنتقل إلى صفوف تشيلسي الإنجليزي، في انتقالات الصيف الجاري، بإمكانه أن يتحول إلى بطل دوري أبطال أوروبا أم لا، إذا فاز الثيران الحمراء بالمباراة النهائية المقرر إقامتها، يوم الأحد المقبل.

وأشار موقع «تي أونلاين»، اليوم الثلاثاء، أن المهاجم الألماني ترك لايبزيج صوب النادي اللندني بعد انتهاء منافسات الدوري الألماني، ومع ذلك، ساعد فيرنر فريقه في الوصول لدور الثمانية بدوري الأبطال، بتسجيل أربعة أهداف وصناعة هدفين في منافسات النسخة الجارية.

ومن المقرر أن يلعب الثيران الحمراء مباراة الدور قبل النهائي أمام باريس سان جيرمان، في وقت لاحق من اليوم، بعد أن تغلب على أتلتيكو مدريد الإسباني، في دور الثمانية الأسبوع الماضي، بعد استئناف المسابقة.

وتنص قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» على حصول الفريق الفائز بـ40 ميدالية ذهبية، وحصول الوصيف على 40 ميدالية فضية، والأمر متروك للفرق لإعطاء اللاعبين الميداليات تقديرًا لمشاركتهم، فيما لم تذكر عدد المباريات التي يتعين على كل لاعب خوضها لكي يكون من حقه الحصول على ميدالية.

ولم يرغب نادي لايبزيج في الرد على هذا الأمر في الوقت الحالي، بينما قال كارلهاينز فورستر في تصريحات لـ«تي أونلاين»: «إن فيرنر لعب دورًا كبيرًا بأهدافه وصنعه للأهداف في وصول الفريق الألماني لهذا الدور».

وفي الوقت نفسه، قال رالف رانجنيك، المدير الرياضي السابق لفريق لايبزيج، إنّ وصول لايبزيج إلى الدور نصف النهائي لأول مرة في التاريخ، بمثابة قصة نجاح لم تحدث في آخر 100 عام، وربما لن تتكرر في المستقبل، معقبًا: «من المذهل وصول الفريق إلى قمة أوروبا بعد مرور 11 عامًا من التأسيس».

وبات لايبزيج أول فريق ألماني ينجح في العبور إلى نصف نهائي دوري الأبطال، باستثناء بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند، منذ عقد كامل، وتحديدًا عندما نجح شالكه في التأهل إلى تلك المرحلة في موسم 2010-2011، قبل أن يغادر البطولة لصالح مانشستر يونايتد الإنجليزي.

ويبدو تأهل لايبزيج درسًا يستحق التأمل، بعدما نجح الفريق الألماني المغمور قبل 5 سنوات فقط، في مزاحمة كبار القارة، والتأهل إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، على حساب أسماء بحجم بنفيكا صاحب ثنائية دوري الأبطال، وتوتنهام وصيف النسخة الماضية، وأتلتيكو مدريد.

ولم يكن لفريق لايبزيج أي ذكر قبل سبع سنوات، حيث كان الفريق الوليد الذي تأسس في عام 2009، يكافح في دوري الأقاليم في ألمانيا، قبل أن يسجل الحضور الأول في بوندسليجا في 2016، ليصبح منذ هذا التاريخ أحد أضلاع المنافسة على اللقب الألماني، وضيفًا على المنافسات القارية.

اقرأ أيضًا:

باريس سان جيرمان ضد لايبزيج.. تعرف على تاريخ مواجهات الفريقين

بطل معجزة لايبزيج يحقق رقمًا لافتًا في دوري الأبطال