مدارات عالمية

وثقتها كاميرات مراقبة.. ماذا فعل الأسرى الفلسطينيون الستة بعد الفرار من سجن جلبوع؟

الرياض |فريق التحرير
الأربعاء - 1 صفر 1443 - 08 سبتمبر 2021 - 02:34 م

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن تفاصيل ما فعله الأسرى الفلطسينيون الستة، بعد نجاحهم في الفرار من سجن جلبوع شديد الحراسة.

ووثقت كاميرات مراقبة، استولت عليها شرطة الاحتلال، وصول الأسرى الستة إلى بلدة الناعورة، وأول ما فعلوه هو الدخول إلى أحد المحال التجارية لشراء بعض المستلزمات، ثم توجهوا إلى أحد المساجد للاستحمام وتبديل ملابسهم، كما تحدثوا إلى عدد من شباب البلدة.

ونفذت وحدات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال، أمس الثلاثاء، هجمة شرسة باستخدام الغاز ضد أسرى القسم 3 في سجن جلبوع، فيما كشف نادي الأسير الفلسطيني، أن قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات واسعة لأقارب الأسرى الستة الفارين.

وكانت القناة العبرية الـ12 قد ذكرت في وقت سابق من مساء أمس الثلاثاء أن الشرطة الإسرائيلية ألقت القبض على 3 فلسطينيين مشتبه بهم في إحدى القرى شمال إسرائيل، ليسوا من السجناء الهاربين، ولكن يبدو أنهم ساعدوهم في عملية الهروب من السجن الإسرائيلي.

ونجح ستة أسرى فلسطينيين في الهرب من سجن الجلبوع، المحاذي لمدينة بيسان، فجر الإثنين، عن طريق نفق قاموا بحفره؛ بلغ طوله عشرات الأمتار، وتم اكتشاف فتحة النفق على بُعد أمتار خارج أسوار السجن.

اقرأ أيضا:

تفاصيل جديدة في واقعة هروب أسرى سجن جلبوع.. سجانة البرج تعترف بـ«النعاس»