مدارات عالمية
خلال عملية عسكرية

أذربيجان تعلن استعادة 7 قرى في إقليم ناجورنو كاراباخ المتنازع عليه مع أرمينيا

يريفان |وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
الأحد - 10 صفر 1442 - 27 سبتمبر 2020 - 03:30 م

أعلنت أذربيجان استعادة سبع قرى في إقليم ناجورنو كاراباخ المتصارع عليه مع أرمينيا.

ونقلت وسائل إعلام أذربيجانية، اليوم الأحد، عن وزير الدفاع الأذربيجاني، زاكير حسنوف، قوله إنَّ هذه المناطق تمَّ تحريرها من الاحتلال الأرميني خلال العملية العسكرية.

وأوضح حسنوف أنَّ هذه المناطق تقع بالدرجة الأولى في إقليمي فوسولي وجبرايل.

من جانبه، قال الرئيس الأذربيجاني الهام علييف، إنَّ بلاده تهدف من خلال العملية العسكرية التي تقوم بها، إلى الدفاع عن نفسها في مواجهة عدوان ارمينيا.

وأضاف علييف، أنَّ «الجيش الأذربيجاني يوجه في الوقت الراهن ضربات إلى المواقع العسكرية للعدو». لافتًا إلى أنَّ هذه العملية هي ردّ فعل على الاستفزازات المستمرة من أرمينيا.

في المقابل، تنفي الحكومة الأرمينية هذه الاتهامات وتحمل اذربيجان المسؤولية عن تصعيد الوضع.

وقد أعلنت أرمينيا عن وقوع العديد من القتلى والمصابين، بالإضافة إلى أعمال تدمير خطيرة في ناجورنو كاراباخ.

وفي وقت سابق، قال نيكول باشينيان رئيس وزراء أرمينيا، اليوم الأحد، إنَّ بلاده أعلنت الأحكام العرفية والتعبئة العامة بعد اشتباكات عنيفة مع أذربيجان حول إقليم ناجورنو قرة باغ المتنازع عليه.

يأتي ذلك وسط تبادل الاتهامات بين أذربيجان وأرمينيا، بشنّ هجمات عبر «خط التماس» بينهما.

وتصاعد التوتر الجديد بعد نحو شهرين من جولة من المواجهات العنيفة بين البلدين على صلة بمنطقة ناجورنو كاراباخ المتنازع عليها.

يذكر أن هذا الإقليم الذي تسيطر عليه أرمينيا منذ عام 1992، هو جزء من أراضي أذربيجان بموجب القانون الدولي، لكن الجمهورية ذات الطابع الإسلامي فقدت سيطرتها على الإقليم في حرب وقعت في أعقاب انهيار الاتحاد السوفيتي السابق.

وتم عقد هدنة هشة منذ عام 1994، وتعتمد أرمينيا الفقيرة على روسيا كقوة حامية حيث يتمركز في الإقليم آلاف الجنود الروس بأسلحتهم، فيما تعتمد اذربيجان الغنية بالنفط على تركيا كدولة حليفة.

اقرأ أيضًا

أذربيجان وأرمينيا تتبادلان الاتهامات بشن هجمات عبر «خط التماس»
أرمينيا تعلن الأحكام العرفية والتعبئة العامة بعد تصاعد التوترات مع أذربيجان
رئيس المجلس الأوروبي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا