رياضة
بعد هدفه الـ 70 في مرمى بورنموث..

محمد صلاح يثبت أنه الأفضل على الإطلاق بين هدّافي ليفربول

الرياض |فريق التحرير
الأحد - 13 رجب 1441 - 08 مارس 2020 - 06:11 ص

رغم تتويج كل من فاولر، وأوين، وتوريس، وسواريز كأبطال هدّافين لفريق ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن محمد صلاح أثبت أنه الأفضل على الإطلاق حتى الآن.

وكللّ الملك المصري مشاركته المائة في البريميرليج بهدفه السبعين لنادي ليفربول مساء أمس السبت، في المباراة التي انتهت بفوز ليفربول على بورنموث بهدفين مقابل هدف.

ولم يسبق صلاح في عدد الأهداف التي سجلها في أول مائة مشاركة له بالدوري الإنجليزي الممتاز سوى ألان شيرر.

وأكد هدف صلاح الأخير، من تسديدة زاحفة أطلقها من حدود منطقة الجزاء، أنه استطاع هزّ الشباك في أول مائة مشاركة له في إنجلترا أكثر مما فعل مهاجم مانشستر سيتي سيرجيو أجويرو، ومهاجم مانشستر يونايتد السابق رود فان نستلروي ومعشوق ليفربول السابق فرناندو توريس.

وبهذا الهدف الذي سجّله في الشوط الأول من مباراة بورنموث، تقدّم صلاح على مهاجم ليفربول السابق لويس سواريز في قائمة أعظم هدّافي النادي الأجانب على الإطلاق.

كما بات صلاح بهذا الهدف أول لاعب في ليفربول منذ مايكل أوين في موسم 2002/2003 يسجل 20 هدفا في كل المسابقات في ثلاثة مواسم متتالية.

وبعد المباراة، قال صلاح لشبكة بي تي سبورت: أحب دائما أن أسجّل أهدافا وأساعد الفريق في تحصيل النقاط.

وأضاف صلاح: نحتاج إلى مواصلة مسيرتنا في المباريات الثلاث القادمة وبقية الموسم.

وبهذا الفوز على بورنموث، بات نادي ليفربول على مسافة ثلاث انتصارات فقط من أول تتويج له بالبريميرليج منذ 30 عاما.