مدارات عالمية
تمتد إلى عائلاتهم

بسبب هونج كونج.. أمريكا تفرض قيودًا على تأشيرات دخول مسؤولين صينيين

الرياض |فريق التحرير
الجمعة - 5 ذو القعدة 1441 - 26 يونيو 2020 - 10:39 م

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة ستفرض قيودًا على تأشيرات دخول مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني الذين يعتقد أنهم مسؤولون عن تقييد الحريات في هونج كونج.

وقال بومبيو في بيان: "أعلن اليوم عن فرض قيود على تأشيرات دخول مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني الحاليين والسابقين الذين يُعتقد أنهم مسؤولون عن تقويض أعلى درجات الحكم الذاتي في هونج كونج، أو متواطئون في ذلك"، دون ذكر أسماء المستهدفين.

وأضاف إن القيود تنطبق أيضًا على أفراد عائلات هؤلاء المسؤولين.

ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية على الفور على طلب الحصول على كشف مزيد من المعلومات.

وقال بومبيو، إن القيادة الصينية كثفت جهودها لتقويض الحكم الذاتي لهونج كونج من خلال التحرك لفرض تشريعات أمنية جديدة صارمة على الأرض، ومن خلال الضغط على السلطات المحلية لاعتقال النشطاء المؤيدين للديمقراطية وتجريد المرشحين الانتخابيين المؤيدين للديمقراطية من الأهلية.

وقال بومبيو، إن تصرفات بكين قوضت اتفاقها مع بريطانيا على ضمان حريات معينة لهونج كونج لمدة 50 عامًا بعد تسليم المستعمرة البريطانية السابقة إلى الصين في عام 1997.