رياضة
طالبت بمزيد من الشفافية

«المنشطات الأمريكية» تُحذر من «مجهول كبير» في أولمبياد طوكيو

الرياض |فريق التحرير
الأربعاء - 9 رمضان 1442 - 21 أبريل 2021 - 02:25 م

دعا رئيس الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات، ترافيس تيجارت، لإجراء الفحوص بشكل أكثر شفافية في الفترة التي تسبق دورة الألعاب الأولمبية المقرر إقامتها في العاصمة اليابانية طوكيو، الصيف المقبل، بعد تأجيلها لمدة عام بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح ترافيس تيجارت، في تصريحات لمجلة «بيلد» الألمانية، صباح اليوم الأربعاء: «كل دولة يجب أن تنشر العدد الدقيق للفحوص التي أجريت، مع اسم الرياضي، في الوقت الحقيقي، الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات لديها هذه المعلومات، يجب أن ينشروها».

وأضاف: «نعتقد أن هذا سيكون عادلًا، خاصة في ضوء موقف فيروس "كوفيد-19"، وفضيحة المنشطات في روسيا؛ لأنه بهذه الطريقة فقط سنجني كلنا الثقة في الرياضيين، وعمليات الفحص التي تجرى في جميع أنحاء العالم».

وشدد رئيس الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات على أن هناك خوفًا من «مجهول كبير» في أولمبياد طوكيو التي تقام في يوليو المقبل، معقبًا: «لأنه لسوء الحظ ليس متاحًا للعلن من وكم مرة خضع للفحص عالميًا».

وزعم لتيجارت أن أولمبياد «ريو 2016» كان لديها 1913 رياضيًا في 10 رياضات لديهما أعلى معدلات تعاطي المنشطات، ولم يتم فحصهم ولو مرة واحدة قبل الأولمبياد، معقبًا: «من غير المقبول أن يحدث شيئًا مثل هذا».

اقرأ أيضًا:

«طوكيو 2020» تصدم الأخضر الأولمبي بمجموعة نارية

منظمو «طوكيو 2020» يحسمون الجدل بشأن إلغاء الأولمبياد