رياضة
تمهيدًا لاستئناف التدريبات الجماعية وعودة النشاط

لاعبو برشلونة وريال مدريد يخضعون لاختبارات فيروس كورونا

الرياض |فريق التحرير
الأربعاء - 13 رمضان 1441 - 06 مايو 2020 - 02:10 م

خضع لاعبو قطبي كرة القدم الإسبانية برشلونة وريال مدريد، لفحوصات طبية للتأكد من سلامة اللاعبين من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك تمهيدًا لاستئناف التدريبات الجماعية وعودة النشاط من جديد.

وبحسب صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن لاعبي برشلونة توافدوا إلى المركز الطبي لإجراء فحوصات طبية.

وأوضحت أن أول الوافدين لإجراء الفحوصات كان سيرجي روبيرتو، راكيتيتش، لينجليت، وتير شتيجن، في المقابل وصل ليونيل ميسي ولويس سواريز في الدفعة الثانية، مشيرة إلى أن الدفعة الثالثة تواجد فيها العديد من اللاعبين يأتي من أبرزهم جيرارد بيكيه، أومتيتي، فيدال، وأنطوان جريزمان.

وأكدت الصحيفة أن برشلونة سيدخل في ثلاث مراحل قبل العودة للتدريبات من جديد، حيث ستكون المرحلة الأولى عبارة عن ارتداء اللاعبين القفازات والأقنعة، وستكون المرحلة الثانية تقسيم اللاعبين إلى مجموعات لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع حتى يتم تجميع اللاعبين في مران واحد.

على الجانب الأخر، أكدت صحيفة «ماركا» الإسبانية أن لاعبي ريال مدريد خضعوا لاختبارات فيروس كورونا، صباح الأربعاء، في مركز تدريبات النادي المعروف باسم «فالديبياس».

وأضافت الصحيفة أن رابطة الدوري الإسباني أشرفت على اختبارات لاعبي الملكي، كونها الجهة المسؤولة عن إدارة جميع البرتوكولات المطلوبة لضمان العودة إلى المنافسة بأقصى قدر ممكن من الضمانات الصحية.

وأشارت إلى أن ريال مدريد سيمنح الضوء الأخضر لاستئناف التدريبات، بمجرد التأكد من عدم إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا، وستكون الجلسات فردية في البداية.

وتوقف النشاط الرياضي في إسبانيا، منتصف شهر مارس الماضي، ويتصدر برشلونة ترتيب دوري الدرجة الأولى «الليجا» قبل توقف الدوري بـ58 نقطة بعد مرور 27 جولة حيث يبتعد عن ملاحقه ريال مدريد بنقطتين.

اقرأ أيضاً

فحص كورونا أول خطوة نحو استئناف الدوري الإسباني

مطالبة الحكومة بتوضيح مصير الدوري الإسباني

وزير الصحة يعيد محاولات استئناف الدوري الإسباني للوراء