مدارات عالمية
في ظل توظيف الدين في تبرير السياسات القمعية..

مستشار أردوغان يرتد.. و«كوندا»: الملحدون الأتراك زادوا 3 أضعاف في عهد أردوغان

الرياض |فريق التحرير
الاثنين - 6 شعبان 1441 - 30 مارس 2020 - 11:39 م

أعلن أتيلجان بايار، المستشار السابق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ارتداده عن دين الإسلام واعتناق ما يسمى بـ"الربوبية"، وقال بايار، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع «تويتر»: «من هنا أعلن أنني أودع الدين وأعتنق الربوبية.. وفي حال توجد أي مواقف (للمتابعين) حول ذلك فأود الاستماع إليها».

ويعد أتيلجان بايار من القيادات المقربة من أردوغان، والتى أسهمت تقديمه للناخبين الأتراك، حيث عمل مستشارًا استراتيجيًا في الحملات الانتخابية لأردوغان، وخلال الـ17 عامًا الأخيرة في حكم أردوغان توظيف المسؤولين الأتراك الدين بشكل متزايد لتبرير سياساتهم القمعية ضد الأتراك، فيما قالت نتائج دراسة استقصائية أجرتها وكالة الاستطلاع التركية «كوندا» إن نسبة الأتراك الملحدين تضاعفت 3 مرات خلال المدة المذكورة.

وكشفت الدراسة عن أن نسبة الأتراك الذين يعترفون بإسلامهم انخفضت من 55% إلى 51%.