مدارات عالمية
دمشق تتمسك بـ«احترام السيادة والانسحاب الفوري»

اجتماع اللواء علي مملوك مع مدير «مخابرات أردوغان» برعاية روسية

الرياض |فريق التحرير
الاثنين - 18 جمادى الأول 1441 - 13 يناير 2020 - 09:36 م

طالب الجانب السوري في اجتماع ثلاثي «سوري.. روسي.. تركي»، في موسكو، اليوم الاثنين، الجانب التركي بالالتزام الكامل بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها أرضًا وشعبًا والانسحاب الفوري والكامل من الأراضي السورية كافة.

ودعا الجانب السوري ممثَّلًا باللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني الجانب التركي الذي مثله هكان فيدان رئيس جهاز المخابرات إلى ضرورة وفاء تركيا بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي بشأن إدلب المؤرخ 17-9-2018 وخاصة ما يتعلق بإخلاء المنطقة من الإرهابيين والأسلحة الثقيلة وفتح طريق حلب «اللاذقية.. حلب.. حماة»، بحسب وكالة الأنباء السورية «سانا».

وشدد اللواء مملوك على أن الدولة السورية مصممة على متابعة حربها ضد الإرهاب وتحرير كل منطقة إدلب وعودة سلطة الدولة إليها بما يكفل الأمن والأمان للمواطنين السوريين الذين تستخدمهم التنظيمات الإرهابية دروعًا بشرية في تلك المنطقة.

وقالت سانا «حضر اللقاء عدد من المسؤولين الروس».

يشار إلى أن تركيا تسيطر على العديد من المناطق في شمال شرق سورية من خلال عمليات عدة «درع الفرات»، في شهر يوليو 2017 و«غصن الزيتون»، في يناير عام 2018، و«نبع السلام»، أطلقتها داخل الأراضي السورية بزعم مكافحة الإرهاب في المنطقة.