مدارات عالمية
يواصل تدميرها.. واعتقال ذويهم..

بالصور.. النظام الإيراني يعاقب ضحايا الإعدامات السياسية في قبورهم

الرياض |فريق التحرير
الاثنين - 13 جمادى الأول 1442 - 28 ديسمبر 2020 - 09:08 م

واصل النظام الإيراني جرائمه البشعة ضد ضحايا الإعدامات السياسية من المعارضين، عبر مواصلة تدمير قبورهم والتنكيل بذويهم من خلال الاعتقالات المستمرة، بحسب الموقع النمساوي «مينا ووتش»، الذي أكد أن النظام الإيراني يعاني من حالة اهتزاز شديدة للدرجة التي تدفعه للانتقام من خصومه حتى الذين فارقوا الحياة؛ بسبب الإعدامات السياسية الجائرة.

وتعبر حالة المصارع العالمي، نافيد أفكاري، الذي تم إعدامه، عن مواصلة النظام الإيراني عمليات القمع؛ حيث تم تدنيس قبره، بعد اعتقال شقيقه ووالده أثناء زيارتهما للمقبرة، ونشرت إلهام شقيقة أفكاري صورة لمقبرة نافيد المتهالكة وكتبت عبر حسابها على إنستجرام: يمكنك التهديد أو التدمير أو الاعتقال، لكن ماذا تريد أن تفعل باسم نافيد وذكراه في قلوب الناس؟.

وفي سبتمبر الماضي، قدم النظام الإيراني أفكاري إلى المحكمة لدوره في الاحتجاجات ضد فساد النظام في 2018، وقد حكم عليه النظام الإيراني بالإعدام بزعم قيادة أعمال حرب لمشاركته في مظاهرات احتجاجًا على الظروف الاقتصادية البائسة، ودون تقديم أدلة، والادعاء بأن أفكاري قتل ضابط أمن كان يشرف على الاحتجاجات.

وبينما كان والد نافيد حسين أفكاري وشقيقه حامد ينظفان المنطقة المحيطة بقبر المصارع، تم القبض عليهما، وقد تم إطلاق سراحهما، لاحقًا، في حين أقدمت السلطات الإيرانية على تدمير المقبرة بزعم أنها تضمنت حائطا تم تشييده بالمخالفة للقانون.

وكان قد حكم النظام الإيراني على شقيقي نافيد وحيد وحبيب بالسجن 56 عامًا وستة أشهر و24 عامًا وثلاثة أشهر على التوالي، بسبب احتجاجاتهم في عام 2018. ويقال إن الشقيقين تعرّضا لـ74 جلدة.