المحليات
الزكري تفقد فروع جمعية البر الخيرية بالمحافظة..

محافظ الخرج يستقبل أمين عام مجلس الجمعيات الأهلية بالرياض

الخرج |رشيد السويلم
الأربعاء - 20 رمضان 1441 - 13 مايو 2020 - 12:07 ص

استقبل محافظ الخرج مساعد بن عبدالله الماضي، أمس الثلاثاء، في مكتبه بديوان المحافظة أمين عام مجلس الجمعيات الأهلية بمنطقة الرياض عبدالعزيز الزكري.

وحضر اللقاء المدير التنفيذي لجمعية البر الخيرية بالخرج ورئيس مجلس إدارة جمعية الهياثم الخيرية وعضو جمعية بشائر الخير لحفظ النعمة.

وناقش الزكري أثناء لقائه بالمحافظ جهود جمعية البر الخيرية بمحافظة الخرج، مثنيًا على ما تقدمه من جهود مميزة في القطاع الخيري كونها واحدة من أهم وأكبر الجمعيات في منطقة الرياض والتي تقوم على إعانة ورعاية عددٍ من الأسر المحتاجة والمتعففة في المحافظة.

وثمن محافظ الخرج للزكري زيارته للخرج ومتابعة ودعم المجلس عددًا من المبادرات بالمحافظة وأكد على الدور الجليل والكبير الذي تقوم به الجهات الخيرية وغير الربحية في المحافظة، مثنيًا على جهود لجنة المسؤولية الاجتماعية في تذليل العقبات وتلبية الاحتياجات.

عقب ذلك قام الزكري بزيارة تفقدية لفروع جمعية البر الخيرية بالخرج بصحبة الأستاذ بدر السليمان المدير التنفيذي للجمعية اذلع خلالها  على سير العمل والتقى بالعاملين في الجمعية ووقف على سير الإجراءات اليومية.

وكان في استقباله بدر السماري، نائب مدير الجمعية، ومديرو الفروع، وعدد من الموظفين، وفي نهاية الجولة عبر الزكري عن سعادته بما شاهده من جهود حثيثة من قبل جمعية البر بمحافظة الخرج والعمل المتواصل والإنجازات في مجال العمل الخيري والعمل المؤسسي المتين الذي يؤكّد ما وصلت له الجمعية من تميز في العمل وشفافية في التعامل، لا سيما وأنّ معايير الحوكمة التي حققت جمعية البر الخيرية بمحافظة الخرج تقديرًا ممتازًا فيها تؤكد بلا شك أن الجمعية تعمل وفق نظام شفاف آمن يضمن تنفيذ كل أعمال الجمعية حسب الإجراءات الرسمية والتي بكل تأكيد نقلت العمل بالجمعية إلى التميز.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لجمعية البر الخيرية بمحافظة الخرج بدر بن عبدالله السليمان، أن الجمعية تشرفت بزيارة أمين عام مجلس الجمعيات الأهلية بالرياض، وهي تفخر بما تحققه من إنجازات وثقة عالية من قبل أهالي الخرج وهذا دليل على أن العمل ولله الحمد يسير وفق تعاملات موثوقة جمعت بين المحسنين والمتعففين في بيئة تتعامل مع العمل الخيري بكل فخر وجد واجتهاد من أجل ضمان الاستقرار النفسي والغذائي والتنموي للأسر التي ترعاها الجمعية.