مركز الملك عبدالله العالمي ضمن 10 جهات عالمية رائدة لتقييم اللقاحات

لتوحيد المعايير البيولوجية
مركز الملك عبدالله العالمي ضمن 10 جهات عالمية رائدة لتقييم اللقاحات

اختيرت وحدة اللقاحات في ‎مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية «كيمارك»، ضمن 10 جهات عالمية لإجراء اختبارات تهدف إلى توحيد معايير بيولوجية لتقييم اللقاحات المختلفة ضد «كوفيد–١٩»، وكجزء من تحالف دولي من قبل منظمات الـWHO وCEPI وNIBSC.

وتعـد «NIBSC» من أهم الجهات الدولية لتقييم المعايير البيولوجية، في حين تُعـد CEPI إحدى المنظمات المهمة الراعية لدعم وتوحيد جهود تطوير اللقاحات، التي أطلقت مؤخرًا مبادرة CoVax لإعطاء الدول الحق العادل في الحصول على لقاحات كوفيد–١٩.

وأوضح الباحث في مجال الأمراض المعدية في «كيمارك» الدكتور نايف الحربي، أن أهم المعايير لاختيار وحدة اللقاحات ضمن هذه التحالفات القوية، يعود إلى تقديم أبحاث كيمارك حول كورونا–ميرس ولقاحات كورونا في أكثر من مؤتمر دولي، وفي أهم المؤتمرات التي نظمتها منظمة الصحة الدولية، والاستمرار في عضوية اللجنة وتوسيع دورها لتشمل المعايير البيولوجية للقاحات كوفيد–١٩، بجانب مساهمة أبحاث وحدة اللقاحات ومختبر الأمراض المعدية بكيمارك خلال السنوات الماضية بتأسيس وتطوير طرق اختبارات مصلية لكورونا ميرس، ومن ثم تم تطوير هذه الاختبارات لـ«كورونا سارس ٢» و«كوفيد–١٩» مؤخرًا.

وأضاف الحربي أن اللجنة طلبت من منظمة نبسك «المعهد الوطني البريطاني لتوحيد المعايير البيولوجية»، تعيين مختبرات عالمية، من ضمنها وحدة اللقاحات وأبحاث الأمراض المعدية في كيمارك، بإجراء فحوصات على عينات معايير بيولوجية، وكان الغرض من هذا العمل هو تأكيد مصداقية هذه الاختبارات، وتأكيد توحيد معايير بيولوجية معينة يتم اعتمادها لتقييم لقاحات كورونا كوفيد–١٩ العالمية.

يُذكَر أن «كيمارك» قد أنهى هذه الدارسات المتعلقة بالمعايير الدولية وتم تسليم نتائجها، وسيتم الإعلان عن نتائج هذه المعايير في نوفمبر من قبل منظمة الصحة العالمية.

كما تم اختيار الدكتور نايف الحربي عضوًا في لجنة تقييم المعايير البيولوجية للقاحات كورونا ميرس في ٢٠١٨م.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa