مدارات عالمية
حفاظًا على أمن واستقرار البلاد..

مجلس النواب الأردني ينتفض ضد «أحداث السبت» ويطالب بعدم الانسياق وراء الشائعات

عمان |فريق التحرير
الأحد - 22 شعبان 1442 - 04 أبريل 2021 - 12:40 م

جدد مجلسا الأعيان والنواب الأردنيان، اليوم الأحد، التأكيد على وحدة الأردن نظامًا وشعبًا، مطالبًا بعدم الانسياق وراء الشائعات. 

وقال رئيس مجلس الأعيان الأردني، فيصل الفايز، بكلمة علق خلالها على «أحداث السبت»، التي شهدتها البلاد أمس السبت، إن المطلوب هو الالتفاف حول الملك صمام أمن الأردن وحامي الدستور، ونناشد الشعب الأردني عدم الالتفات للإشاعات والأكاذيبب والمعارضة الزائفة. 

وقال عبد المنعم العودات رئيس مجلس النواب، إننا نلتقي اليوم وقد حسم بلدنا أي مساس بأمنه واستقراره وبعث برسالة واضحة حاسمة إلى من أسماهم ملك البلاد بالمناوئين والمنزعجين من مواقف الأردن السياسية. 

وتابع: أن الأردن أرض الحشد والرباط ووحدة الأرض والشعب والنظام وموطن الإيمان والقيم والمثل العليا ومنارة التائهين في الأحداث الجسام، ويقف صامدًا قويًا في وجه قوى الشر والعدوان ومدافعًا عن الإسلام الحنيف ومناديًا بالمحبة والوئام للإنسانية جمعاء. 

وكانت وكالة الأنباء الأردنية «بترا» أكدت أمس السبت، إنه بعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين؛ لأسبابٍ أمنيّة.
 
وأكد رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء يوسف الحنيطي السبت، عدم صحة ما نشر من ادعاءات حول اعتقال سمو الأمير حمزة، لكنه بيّن أنه طُلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره، في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون. 

اقرأ أيضًا:

وزير الخارجية: دعم ومساندة المملكة للأردن دائم في كافة الأزمنة والظروف