مدارات عالمية
بعد تفشي الوباء في البلاد..

جثث كورونا تتكدس بمشارح ومستشفيات الإكوادور.. والسلطات تلجأ لمبردات ضخمة

الرياض |فريق التحرير
الأحد - 12 شعبان 1441 - 05 أبريل 2020 - 02:29 ص

بدأت حكومة الإكوادور في تخزين جثث المتوفين جراء الإصابة بفيروس كورونا في حاويات مبردات عملاقة، وذلك بعد امتلاء المشارح والمستشفيات بمئات الجثث في مدينة جواياكيل بؤرة تفشي الوباء في البلاد.

وأكدت الإكوادور وفاة 318 مريضًا بالفيروس، وهو من أكبر أعداد الوفيات في أمريكا اللاتينية، بحسب وكالة أنباء «رويترز».

وكان رئيس الإكوادور لينين مورينو قال هذا الأسبوع: إن العدد الحقيقي للمتوفين أكبر من ذلك في الوقت الذي تجمع فيه السلطات أكثر من مئة جثة يوميًا من بيوت أقاربهم بعد أن حالت إجراءات العزل دون دفنهم.

وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا ‏المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر ‏العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 مارس، وباءً عالميًا، مؤكدة أن ‏أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏