المرصد الوطني للعمل يؤكد أهمية الاسترشاد بالبيانات الدقيقة لسوق التوظيف

لتمكين المسؤولين في المنشآت المتنوعة من اتخاذ القرارات السليمة
المرصد الوطني للعمل يؤكد أهمية الاسترشاد بالبيانات الدقيقة لسوق التوظيف

كد المرصد الوطني للعمل التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) أهمية الاسترشاد بالبيانات الدقيقة عن سوق العمل، من أجل تمكين المسؤولين في المنشآت المتنوعة من اتخاذ القرارات السليمة بناءً عليها؛ حيث يحرص المرصد على تقديم الخدمات باحترافية عالية لعملائه في القطاعات الثلاث (العام، والخاص، وغير الربحي).

واستكمل المرصد مؤخرًا الربط الآلي مع 13 جهة في القطاعات الحكومية ذات العلاقة بسوق العمل، وذلك من أجل توفير بيانات تتميز بسهولة الوصول واستخراج الاحصاءات بشكل مباشر وفي أي وقت، ويتم تحديث ونشر الإحصاءات والمؤشرات بشكل مستمر لتعكس واقع سوق العمل السعودي عبر بوابة المرصد الوطني للعمل NLO.SA.

وسبق أن أضاف المرصد الوطني للعمل، ثلاث مؤشرات في سوق العمل السعودي، وهي: مؤشرات المشتركين في التأمينات الاجتماعية في القطاع الخاص، مؤشرات توظيف الخريجين في القطاع الخاص، مؤشرات المنشآت الخاضعة لبرنامج نطاقات.
وتتجسد الأهداف الاستراتيجية لبوابة المرصد الوطني للعمل في توفير بيانات دقيقة وموثوقة حول سوق العمل، وتقديم التحليلات والمرئيات لشركاء العمل، وبناء شبكة من الخبراء والمختصين لمواجهة تحديات سوق العمل، وإدارة ونشر المعرفة.
وترتكز الأهداف التشغيلية للبوابة في تخطيط وتحسين البيانات، وضمان جودتها، وتطوير تقارير ولوحة مؤشرات سوق العمل، وتحسين مقاييس سوق العمل، وتقديم الدعم التحليلي لأصحاب العلاقة الرئيسيين، وتقديم الخدمات التطويرية لشركاء العمل الداخليين، وإدارة المشاريع البحثية، وإنشاء شبكة من الخبراء والمختصين، وجمع وتخزين البيانات والمنتجات التي يرصدها المرصد، ونشر المحتويات لشركاء العمل.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa