رياضة

يانج بويز يقلب الطاولة على مانشستر يونايتد في الوقت القاتل

الرياض |وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
الثلاثاء - 7 صفر 1443 - 14 سبتمبر 2021 - 11:01 م

أفسد فريق يانج بويز السويسري احتفال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالعودة للتسجيل بقميص مانشستر يونايتد الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث تغلب الفريق السويسري على مانشستر 2 / 1 اليوم الثلاثاء في افتتاح منافسات دور المجموعات بالبطولة الأوروبية.

وعلى ملعب "سويس وانكدورف" بمدينة بيرن السويسرية، أحرز رونالدو أول أهداف الموسم الجديد للبطولة حيث افتتح التسجيل لمانشستر يونايتد في الدقيقة 13.

ورفع برونالدو رصيده بذلك إلى 135 هدفا في سجل مشاركاته بالبطولة الأوروبية، وكان الهدف هو الأول له بقميص مانشستر يونايتد في دوري الأبطال منذ عام 2009 الذي رحل فيه عن الفريق لينضم إلى ريال مدريد الإسباني.

وتلقى مانشستر يونايتد صدمة في الدقيقة 35 إثر طرد آرون فان بيساكا من صفوف الفريق، واستغل يانج بويز تفوقه العددي ليدرك التعادل عن طريق نيكولاس مومي في الدقيقة 66.

وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل، لكن البديل جوردان سيباتشيو خطف هدف الفوز 2 / 1  ليانج بويز في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة إثر خطأ فادح من جيسي لينجارد.

وأحرز يانج بويز بذلك أول ثلاث نقاط في المجموعة السادسة التي تشهد اليوم لقاء فياريال الإسباني مع أتلانتا الإيطالي.

وجاءت أول فرصة خطيرة في المباراة في الدقيقة الثالثة إثر هفوة دفاعية من مانشستر يونايتد، حيث استخلص ميشاك ايليا    مهاجم يانج بويز الكرة وسدد من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم.

واستعرض يانج بويز في الدقائق الأولى تماسكا في الدفاع ورغبة حقيقية في فرض حضوره في المباراة، بينما غابت المحاولات التهديفية المبكرة من جانب مانشستر يونايتد.

وتألق إيليا مجددا في الدقيقة 12 حيث تلقى طولية وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم مرر عرضية لم تكن بحاجة إلى أكثر من لمسة كي تسكن الشباك، لكنها مرت أمام المرمى.

وفي الدقيقة 13، افتتح النجم رونالدو التسجيل لمانشستر يونايتد حيث تلقى عرضية وصوب الكرة ببراعة بين ساقي حارس المرمى دافيد فون بالموس إلى داخل الشباك.

وكاد كريستيان فاسناشت أن يدرك التعادل ليانج بويز في الدقيقة 24 حيث سدد كرة خطيرة بقدمه اليسرى من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس ديفيد دي خيا تصدى لها ببراعة.

ورد مانشستر يونايتد بهجمة مرتدة سريعة، انتهت بتمريرة من برونو فيرنانديز إلى رونالدو الذي سدد الكرة بقوة لكن الحارس بالموس تصدى لها.

وواصل مانشستر يونايتد سيطرته وتفوقه الهجومي لكن يانج بويز رفض الاستسلام والاكتفاء بالتأمين الدفاعي، وقدم أكثر من محاولة هجومية لكن دون خطورة كبيرة على مرمى دي خيا.

وفي الدقيقة 35، أشهر الحكم البطاقة الحمراء وطرد المدافع آرون فان بيساكا من صفوف مانشستر يونايتد بسبب تدخل عنيف مع كريستوفر مارتينز بيريرا لاعب يانج بويز.

وعلى الفور، أجرى أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد أول تبديل في المباراة وأشرك ديوجو دالوت بدلا من جادون سانشو.

وبعدها بثوان، قدم يانج بويز محاولة خطيرة، حيث أرسل أوليسيس جارسيا عرضية رائعة إلى فاسناشت غير المراقب والذي سدد بقوة، لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وسدد فنسنت سيرو لاعب خط وسط يانج بويز كرة مباغتة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 43 لكن دي خيا تصدى لها بثبات.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع سولشاير باللاعب رافاييل فاران بدلا من دوني فان دي بيك، كما دفع ديفيد فاجنر مدرب يانج بويز باللاعب جوردان سيباتشيو  بدلا من فنسنت سيرو.

وطالب رونالدو بالحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 53 بداعي تعرضه لعرقلة داخل منطقة الجزاء من جانب محمد كامارا، لكن الحكم أشار بمواصلة اللعب.

وتراجع النشاط الهجومي لمانشستر يونايتد حيث كثف تركيزه بشكل أكبر على التأمين الدفاعي، بينما عزز يانج بويز استحواذه على الكرة وتوالت محاولاته بحثا عن التعادل.


وفي الدقيقة 66، تعادل يانج بويز، حيث مرر ميشاك ايليا عرضية أخفق الدفاع في قطعها لتصل الكرة إلى نيكولاس مومي الذي وجهها بلمسة مهارية إلى داخل شباك دي خيا معلنا تعادل الفريق السويسري 1 / 1.


وأجرى سولشاير تبديلين في صفوف مانشستر يونايتد في الدقيقة 72 حيث أشرك جيسي لينجارد بدلا من كريستيانو رونالدو ونيمانيا ماتيتش بدلا من برونو فيرنانديز.


وفي الدقيقة 82، دفع مدرب يانج بويز باللاعب فابيان ريدر بدلا من كريستوفر مارتينز بيريرا واللاعب ميراليم سوليماني بدلا من سيلفان هيفتي.


وكاد يانج بويز أن يتقدم في الدقيقة 88، حيث سدد ساندرو لاوبر كرة قوية خطيرة لكن دي خيا تصدى لها بأطراف أصابعه ببراعة.


وفي الدقيقة 90، دفع سولشاير باللاعب أنتوني مارسيال بدلا من فريد.


وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل، لكن يانج بويز وجه ضربة موجعة لمانشستر يونايتد قبل ثوان من نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع، حيث خطف هدف الفوز 2 / 1 عن طريق البديل سيباتشيو الذي استغل خطأ فادحا من جيسي لينجارد في تمرير الكرة لينقض عليها ويسكنها في شباك دي خيا.